كتب- سهيلة سليمان

أشارت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، الدكتورة ماجدة نصير، إلى أن ظاهرة الدروس الخصوصية نتيجة لثقافة المجتمع بالإضافة إلى ضعف الثقة في التعليم الحكومي.

وأكدت في تصريحات هاتفيه بقناة «دي إم سي» أن نظام التعليم الجديد يهدف إلى محاربة الدروس الخصوصية، مشيرة إلى أن انتظام الدراسة ومجموعات التقوية داخل الفصول الدراسية وتغليظ العقوبات على مخالفي القوانين ستقضي تدريجيا على ظاهرة الدروس الخصوصية.

وتابعت عضو لجنة التعليم أنه في حالة رفع أجور المدرسين سيلجأون إلى إعطاء الدروس الخصوصية، موضحة أن تطبيق العقوبات هو الضمان الوحيد للقضاء على الظاهرة.



0
0
0
0
0
0
0