وصل فجر اليوم الأحد، الثنائي المصري، لاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، و مدافع وست بروميتش الإنجليزي أحمد حجازي، على متن طائرة واحدة من أجل الالتحاق بمعسكر منتخب مصر المقبل لمواجهة النيجر بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لأمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.

ويبدأ معسكر المنتخب المصري يوم 3 سبتمبر، ويعد هذا المعسكر الأول للمنتخب تحت قيادة المكسكي خافيير أجيري.

ونفّذ اتحاد الكرة طلبات اللاعب المصري محمد صلاح التي أعلنها قبل أيام، حيث استقبال اللاعبين المحترفين في الخارج، وكان في استقبال صلاح وحجازي، مساعد وزير الداخلية لأمن المطار اللواء أحمد الأنور، و مدير العلاقات العامة باتحاد الكرة شعبان بسطاوي، ومدير مباحث المطار محمد صلاح.

وبدت الأمور أكثر وضوحا حيث تم اصطحاب صلاح وحجازي لصالة الـVIP الخاصة بكبار الزوار والدبلوماسيين والوزراء، على عكس العادة والتي كان يتم فيها اصطحابهم لصالة الـVIP العادية من أجل إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بخروجهما من المطار.

بالإضافة إلى انتهاء كافة الأمور الخاصة بخروج اللاعب في30 دقيقة تقريبا، وكان بانتظارهم 3 سيارات أمام بوابة المطار الخارجية، بجانب توفير اتحاد الكرة لـ4 «بودي جاردز».

وعرض مندوب اتحاد الكرة على صلاح الاستعانة بالحراس الشخصيين، لكن صلاح أكد له عدم الحاجة لهم خلال فترة تواجده، وتم الاستقرار في النهاية على تواجد حارس واحد معه نظرا لأن اللاعب كان يستعد للسفر خارج القاهرة.

كما عرض مندوب الاتحاد على صلاح استعدادتهم لإرسال سيارة خاصة لاصطحاب اللاعب من مكان تواجده لكي يلتحق بالمعسكر في الموعد المحدد، يوم الاثنين المقبل الساعة الثانية ظهرا.

ورفض حجازي فكرة تواجد أي حراس شخصية معه نظرا لعدم احتياه لهم وتواجد عدد من أصدقاءه معه.

وكان لاعب ليفربول ونجم المنتخب المصري، محمد صلاح، وجه رسالة شديدة اللهجة، لاتحاد الكرة المصري، بعد تجاهلهم الرد عليه في حل مشاكله.

وقال صلاح عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: «الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي ... لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!».



المصدر

يلا كورة

0
0
0
0
0
0
0