وقعت جامعة القاهرة، اتفاقية تعاون بين مركز البحوث والدراسات الاقتصادية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة، ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية، اليوم الأحد، بقاعة أحمد لطفي السيد بالجامعة.

وتستهدف الاتفاقية مجالات دعم الاقتصاد الرقمي في الدول العربية في إطار «رؤية استراتيجية للتحول إلى الاقتصاد الرقمي في الدول العربية».

وتتضمن الاتفاقية، تحسين مستوى المعرفة بالاقتصاد الرقمي وأهميته، والمشاركة في إعداد الدراسات والتقارير المتعلقة بمجالات الاقتصاد الرقمي في العالم العربي، وإقامة المؤتمرات والندوات العلمية وورش العمل المشتركة ذات الصلة بالاقتصاد الرقمي، والتعاون مع الحكومات العربية لتطوير ومواءمة التشريعات والقوانين الرامية لتسهيل تفعيل آليات ونظم الاقتصاد الرقمي الحديثة.

كما تستهدف الاتفاقية توعية وتوجيه المستثمرين لاعتماد المرافق والبنية التحتية الكافية لضمان ممارسة آليات وتطبيقات الاقتصاد الرقمي بشكل آمن وموثوق، والاستفادة من أفضل الممارسات والأطر القانونية والتشريعية والتجارب الدولية الشبيهة.

وقع الاتفاقية عن جامعة القاهرة، رئيس الجامعة، الدكتور محمد عثمان الخشت، وعن مجلس الوحدة الاقتصادية العربية، الأمين العام للمجلس، السفير محمد الربيع.

حضر توقيع الاتفاقية، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، الدكتورة هالة السعيد، وزير الاتصالات الأسبق، الدكتور عاطف حلمي، ممثل وزير الاتصالات، الدكتورة هبه صالح، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة، الدكتور محمود السعيد، وعدد من الأساتذة بالكلية.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت، إن الاقتصاد الرقمي من الموضوعات بالغة الأهمية، مضيفا أن مصر بدأت تتحول نحو الدخول في الميكنة والتحول الإلكتروني والاقتصاد الرقمي.

وأشار الخشت إلى أن الحكومة الإلكترونية، ليس مجرد مواكبة العصر، وإنما تقلل مشاكل كثيرة، من أبرزها مشاكل الفساد وتحقيق الشفافية، موضحا أن اقتصاديات الدول المتقدمة استطاعت أن تسير في إطار النمو الاقتصادي معتمدة على عدة أركان من بينها التحول نحو الاقتصاد الرقمي.







0
0
0
0
0
0
0