أمرت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، اليوم الإثنين، بعرض خطيبة طالب الرحاب، حبيبة أشرف، المتهمة بالاشتراك في قتل خطيبها طالب الشروق، بسام أسامة، على الطبيب الشرعي؛ لبيان تعرضها للاعتداء الجنسي من عدمه.

واتهمت «حبيبة» المجنى عليه، بسام أسامة، باغتصابها، وتعرضها لاعتداء جنسي على يديه، كما اتهمته بتهديدها أكثر من مرة بفضح أمر والدها، حال عدم تلبية رغباته.

واستمعت نيابة القاهرة الجديدة، لأقوال المتهمة حبيبة أشرف، واعترفت باستدراجها للمجني عليه واشتراكها مع والدها في حضوره للمنزل، وأنكرت علمها أو اشتراكها في واقعة القتل، لتتبرأ من والدها في قتل المجني عليه: «معرفش ان أبويا ناوى يقتل بسام».

وواجهت النيابة المتهمة بالتسجيلات الصوتية وتحريات المباحث خلال التحقيق، فيا تواصل النيابة التحقيق مع المتهم الرئيسي «أشرف.ج».

ونجحت قوات الأمن في إلقاء القبض على 6 متهمين بقتل الطالب بالجامعة البريطانية، بسام أسامة، ودفنه داخل شقة سكنية بمدينة الرحاب، من بينهم «حبيبة» المتهمة باستدراج «بسام»؛ للتخلص منه على يد والدها.



0
0
0
0
0
0
0