أعلن نائب رئيس جامعة الفيوم لشؤون التعليم والطلاب، الدكتور خالد عطا الله، بدء التسكين في المدن الجامعية يوم الأحد 23 سبتمبر الجاري، للطلاب الحاصلين على تقديرات من امتياز إلى مقبول من الطلاب المغتريبين والمستجدين وفق شرائح التنسيق التي ستعلنها إدارى المدن الجامعية.

وتستقبل مدينة غرب التعوينيات للطالبات هذا العام 2000 طالبة، ومدينة الطلاب داخل الحرم الجامعي 1500 طالبا في 4 مباني بواقع إجمالي 3500 طالبا وطالبة.

وتم  فتح باب التقدم للالتحاق بالمدن الجامعية منذ أول أغسطس وحتى ٣٠ من الشهر الماضي للطلاب القدامى، أما المستجدين فيستمر باب الالتحاق بالمدن الجامعية حتى 20 سبتمبر الجاري.

ووجه نائب رئيس جامعة الفيوم، بتوفير المواصفات البيئية السليمة في المدن الجامعية والحفاظ على الشكل الجمالي لشوارعها ومبانيها، والبدء في تسكين الطلبة والطالبات المقبولين بها خلال الأسبوع الأول للدراسة بالعام الجامعي الجديد، وفقا للقواعد والشروط الخاصة بالتسكين مع توفير أماكن لذوي الاحتياجات الخاصة والطلاب الوافدين.

وأوضح «عطالله» أن الجامعة تهتم بتحسين البنية الأساسية، ووسائل الإقامة والإعاشة للطلاب المغتربين في المدن الجامعية، وتوفير الخدمات والأنشطة التي تجعل من المدن الجامعية، أماكن معيشية فاعلة للطلاب، على الرغم من زيادة تكلفة الإقامة والإعاشة للطالب في المدن الجامعية.

 وشدد نائب رئيس الجامعة، على أهمية الصالة الثقافية، وقاعات الاستذكار وصالة الإنترنت، وإنهاء استعداداتها لاستقبال الطلبة والطالبات من ستائر وآثاثات مفروشات، وكل ما يوفر سبل الراحة وتهيئة الأجواء المناسبة للإقامة والاستذكار، وممارسة الأنشطة الثقافية والرياضية والترفيهية، وكذلك غرف الإقامة.



0
0
0
0
0
0
0