استضافت وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة القاهرة نظيرتها بجامعة المنيا في مؤتمر بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان وهيئة الأمم المتحدة لدعم المرأة.

وضم وفد كلية حقوق المنيا والممثل عن وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة، كل من المدرس بقسم القانون الخاص بكلية الحقوق ومنسق عام الوحدة، الدكتور جمال عاطف عبدالغني، و6 طالبات من كلية الحقوق أصدقاء الوحدة هم جهاد محمود عثمان، مي حسين محمود حسين، مروج عبد الرحمن طه، سارة عبد الرشيد محمد، محمد  ريهام أحمد سيف الدين، هانيا خالد عبدالرؤف عزت.

وأشار القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا محمد جلال إلى أن مشاركة وحدة مناهضة العنف في الجامعة تأتي من حرص الجامعة على المشاركة في الفعاليات والمؤتمرات الخارجية التي تمس مصلحة المجتمع.

وأكد جلال أن مشاركة الوحدة في مثل هذه المؤتمرات يسهم في زيادة وعي ومعرفة أعضاء هيئة التدريس والطلاب حول التعرف على الأشياء الداعية لوجود وحدة مناهضة العنف والتحرش داخل الجامعات، إلى جانب معرفتهم على أنواع وأنماط العنف الذي تتعرض له المرأة وبخاصة ظاهرة التحرش.

إلى جانب التعرف  على الأسباب الدافعة والمساعدة لممارسة العنف ضدها، والأساليب التوعوية والتثقيفية ثم القانونية لمواجهة التصرفات المنحرفة تجاه المرأة.

وناقش المؤتمر معالجة العنف ضد المرأة من خلال محورين للمعالجة والمواجهة، أولهما «المعالجة الاستباقية» وذلك من خلال التوعية والتثقيف ما بين ندوات وورش عمل وبرامج داخل الجامعة وقوافل توعوية خارج الجامعة، والمحور الثاني حول «المعالجة القانونية» بتوقيع الجزاء المناسب إداريا وتأديبيا على كل من يثبت انحرافه بالسلوك تجاه المرأة .

وحصلت جامعة المنيا على  درع وحدة مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بجامعة القاهرة، لـ«عرضها المتميز» عن تجربتها، تسلمها منسق الوحدة الدكتور جمال عاطف.



0
0
0
0
0
0
0