بشكل مفاجئ، أعلن الملياردير الصيني جاك ما، مؤسس إمبراطورية «علي بابا» مغادرة وظيفته في المشروع العملاق، والتفرغ للتعليم وأعمال الخير.

الإعلان جاء في مقابلة لثالث أغنى رجل في الصين مع صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، الجمعة 7 سبتمبر.

اكتفى بـ40 مليار دولار!

وتبلغ الثروة الشخصية للرجل الذي سيبلغ من العمر 54 عاما بعد غد الاثنين، 40 مليار دولار .

وكان جاك أسس مع أصدقاء له موقع علي بابا عام 1999 برأس مال 60 ألف دولار أمريكي.

مدرس إنجليزي بـ12 دولار

قبلها ولمدة 5 سنوات، كان يعمل مدرسا للغة الإنجليزية، براتب شهري يعادل من 12 إلى 15 دولار أمريكي.

وارتفعت ثروة الرجل الصيني مع صعود الشركة التي قدرت ثروتها بـ 420,8 مليار دولار  وفق سعر السهم عند إغلاق البورصة الجمعة 7 سبتمبر.

ولد جاك ما في هانغتشو بالصين عام 1964 قبل أعوام قليلة من الثورة الثقافية في البلاد، وكان والداه يعزفان الموسيقى.

رحلة الصعود

وبدأ رحلة الصعود عام 1999 حين جمع 18 صديقا في شقته ليكشف لهم عن فكرته الجديدة لإنشاء شركة للتجارة الإلكترونية.

وتعبر الخطوة التي أقدم عليها الملياردير الصيني، بمثابة تقاعد مبكر لرجل أعمال ناجح يبلغ من العمر 54 عاما.

وألمح أثناء إعلانه التقاعد، إلى  أنه يتتبع خطى مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس، الملياردير الذين كرّس حياته للأعمال الخيرية في العالم.

وأضاف: «هناك كثير من الأمور يمكن أن أتعلمها من بيل جيتس.. لن أتمكن من تحقيق ثروته.. لكن ما أستطيع أن أفعله بشكل أفضل هو التقاعد المبكر».

وتقدّم شركة علي بابا خدمات البيع عبر الإنترنت، إنتاج الأفلام والحوسبة السحابية (الافتراضية).



0
0
0
1
0
0
0