أقدم رجل أعمال، على قتل أسرته المكونة من 4 أفراد «زوجته و3 من أبنائه» بذبحهم في مدينة الشروق.

ووفقا للتحريات الأمنية المتداولة على مواقع وصحف محلية، فإن الأب صدرت ضده عدة أحكام قضائية بالنصب على مواطنين، ولجأ إلى استئجار فيلا بمدينة الشروق، ليكون بعيدًا عن أعين الأمن ومن تعرض منه لعملية نصب من المواطنين.

كما تبين أنه يمر بضائقة مالية كبيرة، وأنه خسر كل أمواله ما دفعه للنصب على عدد من المواطنين وتحصل منهم على أموال ثم استأجر فيلا في الشروق ليكون بعيدا عن ضحاياه الذين حرروا ضده محاضر.

وصدر ضده بناء على المحاضر أحكام قضائية، وهو مادفعه على ارتكاب زاقعة ذبح أبنائه الثلاث وزوجته.

وتولت النيباة العامة التحقيق في القصية وملابساتها.

وانتقل فريق من نيابة القاهرة الجديدة برئاسة المستشار محمد سلامة، لمعاينة موقع الحادث، والاستماع لأقوال الشهود وأمرت النيابة بمصادرة السلاح المضبوط.

وكلفت النيابة العامة أجهزة الأمن المصرية بملاحقة القاتل وضبطه، من أجل الامتثال للقصاء.

 



0
0
0
0
0
0
0