الأكل المفيد هو ما تبحث عنه كل أم حفاظًا على صحة طفلها، ومع اقتراب الدراسة تزداد المشكلة تعقيدًا حيث تبحث الأمهات عن وجبة صحية تزيد من تركيز الطفل أثناء اليوم الدراسي، ولا تشعره بالكسل والخمول.

يقول رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي للتغذية الدكتور مجدي نزيه: على الطفل تناول وجبة إفطار قبل النزول إلى المدرسة، ويشير إلى أهمية أن تكون تلك الوجبة ثلاثية الأبعاد أي تحتوى على مصدر للطاقة ويتوافر ذلك في الخبز، ومصدر لبناء الجسم عن طريق البروتينات ويتوافر في البيض أو الجبن أو اللبن، ومصدر لبناء مناعة الجسم يتوافر ذلك في الخضروات أوالفاكهة.

لذلك تكون وجبة الفطار المثالية مكونة من سندويتش جبنة أو بيض، أو كوب لبن بالإضافة إلى ثمرة خيارأو ثمرة فاكهة.

أما عن الوجبة المدرسية فييفضل أن تكون وجبة سريعة تمد جسم الطفل بالطاقة اللازمه التي تبقيه يقظ طوال اليوم وتعطيه القدرة على الحركة والنشاط، ولا تلوث يده أو ملابسه ولا تكون ثقيله تشعره بالخمول، ويقترح الآتي:

العجوة المنزلية

العجوة تمد الجسم بالطاقة اللازمة، لذلك سندويتش من العجوة المنزلية كافي لأن يبقى طفلك يقظ طوال اليوم.

طريقة التحضير

بلح رطب يضاف إليه السمسم ومعلقة صغيرة من الثمن ، تمزج المكونات على النار حتى تتجانس وتقدم في الخبز الذي يفضله الطفل.

سندويتش المربى بالزبدة

سهل الصنع وسريع يحمل مصدر الطاقة اللازم للطفل، وهو عبارة عن طبقة من الزبدة يضاف إليها القليل من المربي ويفضل أن تكون مصنوعة بالمنزل.

الحلاوة الطحينية

سندويتش واحد من الحلاوة الطحينية كافي للحفاظ على معدل تركيز الطفل على مدار اليوم الدراسي، كل ذلك بعد تناول الصغير وجبة الإفطار قبل النزول إلى المدرسة.

سلطة الجبنة

إذا مل طفلك من السكريات يمكنك تقديم سلطة الجبنة الشهية والمغذية حيث تحتوى على الفيتامينات والبروتينات.

طريقة التحضير

قطعة من الجبن يضاف لها البقدونس المفروم والخيار المقطع صغيرًا مع القليل من زيت الزيتون وأوراق النعنيع التي تكسبها مذاق شهي، وتقدم في الخبز.


البيض

البيض غني بالبروتينات اللازمة لبناء الجسم في فترة الطفولة، يمكن تقديمه مسلوق في الخبز، ولكن إذا تناول البيض في وجبة الإفطار فالتنوع مهم حتى لا يمل الطفل.



2
0
0
0
0
0
1