كلفت جامعة الأزهر عمداء الكليات بعقد منتديات للحوار تضمن التواصل الحقيقي الفعَّال والمستدام بين الأساتذة والطلاب، وإتاحة مساحة كافية من حريّة النقاش مع الدارسين والاستماع إليهم وتوعيتهم، والاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعى فى تلقى أى شكاوى أو مقترحات طلابية واتخاذ الإجراءات اللازمة نحوها. 

وتضمن قرار الجامعة تكليف عمداء الكليات بتخصيص اليوم الأول من العام الدراسي الجديد بمختلف الكليات لنشر الوعي بوسطية الإسلام، وأهميَّة التسامح والسلام المجتمعي وتحمُّل الطلاب -على مختلف أعمارهم- المسئوليةَ تجاه دِينهم ووطَنِهم وأمَّتهم، والتأكيد على قِيَمِ المواطنة والتعايش المشترك في نفوس بناتنا وأبنائنا الطلاب. 

وألزمت الجامعة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم «بمواعيد ثابتة للمحاضرات واحترام وقت الطلاب، والتحدُّث باللغة العربية الفُصحَى، والأمانة في شغل عقول الطلاب بالعلم والتعلُّم وحُسن الأدب والرِّفق بهم واحتضانهم وأن يكونوا دائمًا لهم المثَلَ في السلوك والعمل والانضباط».



0
0
0
0
0
0
0