توفى 3 أشخاص بعد جلسة غسيل كلوي في مستشفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية، وأصيب 11 آخرون.

وتجمهر الأهالي أماما المستشفى وطالبوا بمعاقبة المتسببين في هذه الأزمة.

وغادرت وزيرة الصحة والسكا،ن الدكتورة هالة زايد، على رأس لجنة تضم مجموعة من قيادات الوزارة، للوقوف على أسباب الحادث وتفقد حالة المصابين.

زيتعمل اللجنة على فحص مستشفى ديرب نجم بالكامل، بجانب سحب عينات من مركز الغسيل الكلوي، والأدوية والمحاليل التي تدخل ضمن جلسات الغسيل الكلوي، وإرسالها إلى المعامل المركزية بالوزارة لتحليلها.​

ووجهت وزيرة الصحة برفع درجة الاستعداد إلى الحالة القصوى بجميع مستشفيات محافظة الشرقية.

تعليق المحافظ

وأكد محافظ الشرقية، الدكتور ممدوح غراب، أنه لن يتهاون مع المقصرين في الواقعة.

وأشار إلى أنه سيصدر بيانًا يوضح فيه ملابسات الموضوع، والاجراءات التي ستتخذ في هذا الشأن.

وتفقد المحافظ ووزير الصحة مستشفيات محافة الشرقية لمتابعة حالة المصابين الذين تم نقلهم من مستشفى ديرب نجم.

أسماء المتوفين

وكشف مسئولون عن أسماء 3 حالات وفاة لرجلين وربة منزل، لفظوا أنفاسهم الأخيرة أثناء إجراء الغسيل الكلوي وهم: فردوس عبدالله أحمد ربة منزل، مُقيمة بقرية منشأة صهبرة، وصبحي عبدالحي علي مقيم بقرية الصويني، وسلام محمد إبراهيم، من كفر الحاج أحمد.

حالة المصابين

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور خالد مجاهد، إن الحالة الصحية لجميع الحالات الموجودة في مستشفى ديرب نجم مستقرة.

وتم نقل 7 من المصابين إلى مسشفي الزقازيق الجامعي، و 4 إلى مستشفى الأحرار لتلقي العلاج اللازم.

هل السبب في الصيانة؟

وكشف المتحدث باسم وزارة الصحة أن وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ديرب نجم بمحافظة الشرقية، شهدت صيانة لمحطة معالجة المياه والفلاتر، أمس الجمعة، بواسطة شركة تعاقدت معها مديرية الصحة بالشرقية منذ 6 أشهر.

وأضاف أن الصيانة تمت بواسطة الشركة المصرية الدولية الهندسية وظهرت الأعراض على المرضى الذين خضعوا لأول جلسة غسيل كلوي صباح اليوم.

وأوضح «مجاهد» أن الوحدة لم تشهد أي حوادث من قبل، موضحا أن وزيرة الصحة وجهت بتحقيق عاجل وتوعدت المقصرين بالمحاسبة الفورية.



0
0
0
0
0
0
0