أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، على أهمية بدء العام الدراسي الجديد بتحية العلم.

وأشار إلى أن هذا العلم يعتبر رمزا للوطن، موضحا إلى أن هذا التقليد تم تطبيقه بالجامعات منذ العام الماضي ولاقى تجاوبا من الطلاب والقيادات الجامعية.

وأضاف الوزير خلال اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، اليوم السبت، أن العام الجامعي الجديد سيشهد اهتمامًا كبيرًا بالأنشطة الطلابية وتوسيع قاعدة المشاركة الطلابية فيها؛ لدورها المهم في بناء الشخصية المتكاملة للطلاب، مطالبًا الجامعات بالإعلان عن خططها للأنشطة الطلابية منذ بدء الدراسة وعلى مدار العام بالتعاون مع الاتحاد الرياضي للجامعات ومعهد إعداد القادة بحلوان.

وحث الوزير الجامعات على التنافس من خلال مسابقة اختيار أفضل جامعة مصرية، لأن الهدف من هذه المسابقة جعل الجامعات تعتمد على مواردها في رفع كفاءة منشآتها واستعدادا لاستقبال الطلاب في العام الدراسي الجديد.

ونوه الوزير إلى أهمية قيام الجامعات بتعظيم مواردها الذاتية وتخفيض حجم الإنفاق وضغطه، وتطوير قدراتها على تحسين مختلف جوانب العملية التعليمية والبحثية والتدريبية، بما يجعلها مواكبة لأحدث المستجدات العالمية وقادرة علي الوفاء بدورها ورسالتها في خدمة المجتمع.



0
0
0
0
0
0
0