نظمت كلية دار العلوم جامعة القاهرة، اليوم الأحد، ختام المرحلة الأولى لمشروع إعداد 100 قائد، بحضور نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، المستشار طارق عبد الحليم أبو العطا، والقائم بأعمال نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب،الدكتورة هبة نوح.

وقالت القائم بأعمال نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة هبة نوح، إن عميد كلية دا العلوم الدكتور عبد الراضي عبد المحسن، استطاع تغيير «سمعة» الكلية خلال 10 شهور.

وأشارت إلى أن العميد الحالي استطاع أن ينقل الكلية إلى الأفضل وأن تعود للريادة باعتبارها منارة الكليات، بعد أن كانت مغلقة على نفسها لسنوات وانتشر عنها أنها تحتوي على عقول متطرفة ورافضة لكل ما هو جديد.

 وأكدت «نوح» أهمية مشروع 100 قائد، موضحة أنه «إذا انتشر في جميع الكليات، وتخرج 100 قائد من كل كلية سيكون هناك 100 قائد رافض للتطرف ورافض للفكر الهدام، قائد منتمي لوطنه».

يذكر أن هذه أول زيارة رسمية للدكتورة هبة نوح بالكلية بعد توليها القيام بمهام نائب رئيس الجامعة، مشددة على أن كلية دار العلوم بجامعة القاهرة منبر العلم والعقل.





 



0
0
0
0
0
0
0