هنأ عميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة، الدكتور عبدالراضي عبدالمحسن، طلاب الكلية الجدد قائلا: «لقد أسعدكم القدر بالالتحاق بها لأنها كلية تجمع بين الآصالة والمعاصرة».

ووجه عدة رسائل في لقاء مه «شبابيك» للطلاب منها: 

الكلية تجمع في دراستها بين ما كان يدرسه الأزهر الشريف من علوم وما يدرسه الغرب من علوم و قافات ومناهج تحقق الحداثة والتطور.

كثرة مجالات العمل أمام خريج كلية دار العلوم، منها العمل في مجال التدريس والصحافة والإعلام والتدقيق اللغوي في أي مجال آخر تحتاجه اللغة.

خريج الكلية يستطيع أن يكون في منصب ومكانة إدارية مرموقة مثل رئيس الإذاعة المصرية فاروق شوشة، ورئيس شبكة إذاعة القرآن الكريم الدكتور حسن سليمان، وطالبة ناشطة في برنامج رئاسة الجمهورية مثل فاطمة رجب التي تخرجت من الكلية وأصبحت عضوا ناشطا.

الكلية توفر لابنائها مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية والأدبية والفنية

الكلية أنجزت في العام الماضي أكثر من ١٠٠ فعالية ثقافية ورياضية وسياسية وأمور تتعلق بالأمن القومي لجمهوية مصر العربية.

برنامج إعداد ١٠٠ قائد من الطلاب يقود الحركة الطلابية بالكلية وكان البرنامج بمحازاة ومن رحم فكرة البرنامج الرئاسي للشباب

تم تخريج 170 طالب من البرنامج على الرغم من استهداف 100 طالب فقط، وتم إعدادهم على أعلى مستويات الكفاءة والحوار والتنظيم والمناظرة والعمل الجماعي والتفكير في موضوع ريادة الأعمال والعصف الذهني والرؤية الجيدة بمتطلبات الأمن القومي لمصر، بالإضافة إلى  إعدادهم في  المجال العلمي والتعليمي من خلال محاضرات متخصصة.

واختتم عميد الكلية قائلا: «عندما تأتي أيها الابن وأيتها الابنة ستجدون لكم في الكلية آباء وآمهات يفتحون لكم ذراع الود والترحاب ويمدون لكم يد الأبوة والأمومة، نتمنى لكم التوفيق وستسعدون وسنسعد بكم فلولا أنتم ما كنا هنا»



0
0
0
0
0
0
0