أدى رئيس جامعة الأزهر ووزير الأوقاف تحية العلم صباح السبت، بحضور طلاب التربية العسكرية.

واصطف رئيس الجامعة محمد المحرصاوي إلى جوار الوزير وعدد من الموظفين والعشرات من طلاب الخدمة العسكرية في صفوف منتظمة لتحية العلم.

واستعموا جميعا للنشيد الوطني، يشاهدهم طلاب الفرقة الأولى وزملائهم ممن حضروا للجامعة.

ووجه رئيس الجامعة محمد المحرصاوي رسالة للطلاب بضرورة المشاركة في الأنشطة الطلابية، وقال إن تحية العلم تنمي الانتماء للطلاب.

ونصح المحرصاوي، الطلاب الجدد بعدم الانسياق خلف الشائعات التي يتداولها البعض على وسائل التواصل الاجتماعي قائلا: «متعملوش لايك وشير وكومنت».

قبل ذلك تجوّل رئيس الجامعة بين الطلاب لاستقبالهم وتهنئتهم بالعام الجديد.

وفتحت الجامعات المصرية أبوابها اليوم السبت لاستقبال نحو ثلاثة ملايين طالبا، إيذانا ببدء العام الدراسي 2018-2019.

وتنطلق الدراسة في 25 جامعة حكومية بما فيهم الأزهر، إلى جوار 23 جامعة خاصة.

تلتزم الجامعات بإعلان بدء الدراسة بتحية العلم المصري، وهو تقليد بدأ العام الماضي بتكليف من وزارة التعليم العالي.

ورتّبت بعض الجامعات كالقاهرة وعين شمس حفلات استقبال مركزية للطلاب.

عادة ما يشهد اليوم الأول للدراسة حضور مكثف لطلاب الفرقة الأولى القادمين من الثانوية العامة.

وتهتم الجامعات بالأنشطة الفنية والترفيهية والرياضية، لكنها تحظر ممارسة العمل السياسي بداخلها.

وتفرض الجامعات قيودا على النشاط الطلابي الممزوج بالسياسة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

ويرى رؤساء جامعات ووزارة التعليم العالي أن السياسة تمارس خارج الحرم الجامعي تجنبا للتناحر بين الطلاب.



0
0
0
0
0
0
0