استقبلت عدد من الأسر الطلابية في كلية الآداب جامعة بنها، الطلاب الجدد الملتحقين بالكلية، مثل أسرة «حساة» وأسرة «كيان».

وقال مقررل أسرة «كيان»، محمد الصيفي، إن طلاب النشاط يتحدثون مع الطلاب الجدد عن أقسام الكلية وطبيعة الدراسة فيها وكيفية المشاركة في الأنشطة.

وتطوع عدد من المعيدين في الكلية لمشاعدة الطلاب الجدد والرد على استفساراتهم حول أقسام «الإعلام، الاجتماع، الجغرافيا، اللغة العربية».

وقالت المعيدة بقسم الإعلام، ايمان طارق، إنها تعرف الطلبة بشروط القسم وطبيعة الدراسة فيه وكيفية اجتياز المقابلة الشخصية.

وأشار المعيد في فسم الجغرافيا ونظم المعلومات، محمد عطية، أن معظم استفسارات الطلبة تدور حول جداول المحاضرات والانتظام في الحضور.

وانطلقت الدراسة في 25 جامعة حكومية بما فيهم الأزهر، إلى جوار 23 جامعة خاصة.

وتلتزم الجامعات بإعلان بدء الدراسة بتحية العلم المصري، وهو تقليد بدأ العام الماضي بتكليف من وزارة التعليم العالي.

ورتّبت بعض الجامعات كالقاهرة وعين شمس حفلات استقبال مركزية للطلاب.

عادة ما يشهد اليوم الأول للدراسة حضور مكثف لطلاب الفرقة الأولى القادمين من الثانوية العامة.

وتهتم الجامعات بالأنشطة الفنية والترفيهية والرياضية، لكنها تحظر ممارسة العمل السياسي بداخلها.

وتفرض الجامعات قيودا على النشاط الطلابي الممزوج بالسياسة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

ويرى رؤساء جامعات ووزارة التعليم العالي أن السياسة تمارس خارج الحرم الجامعي تجنبا للتناحر بين الطلاب.



0
0
0
0
0
0
0