أحالت عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة السابقة جيهان يسري، سبب الاستقالة من منصبها بشكل مفاجئ إلى مكالمة هاتفية مع وزير التعليم العالي خالد عبدالغفار.

وأشارت إلى حديث بينها وبين الوزير، حول رغبة الأخير في التحويل إلى الشعبة الإنجليزية بالكلية من خارج مكتب التنسيق.

إلا أن العميدة السابقة، أوضحت له أن الشعبة الإنجليزية قسم من أقسام كلية الإعلام ولا تقبل إلا الطلاب المرشحين عبر مكتب التنسيق.

وقالت في تصريح لموقع جريدة الأخبار: إن مكالمة الوزير تضمنت أسلوبا غير مقبول مع عميد كلية ويتعارض ذلك مع قيمة الأستاذية التي لا تعادلها المناصب أيا كانت، فهي الباقية.

نفت يسري أن تكون استقالتها بسبب قواعد التوزيع الجغرافي للقبول أو التحويل لكلية الإعلام، كما أنها لم تمنع التحاق المتفوقين من أبناء المحافظات بالكلية.

وأوضحت أن التوزيع الجغرافي الذي حرم أبناء الأقاليم من الالتحاق بكلية إعلام جامعة القاهرة هو قرار المجلس الأعلي للجامعات الذي يترأسه وزير التعليم العالي.

كانت الدكتورة جيهان يسري تركت منصب عميد كلية الإعلام بشكل مفاجئ في 12 سبتمبر الجاري، دون إعلان أسباب، غير أن رئيس الجامعة محمد الخشت أحال ذلك إلى بلوغها سن المعاش ومن أجل ضخ دماء جديدة.



0
0
0
0
0
0
0