تفقد رئيس جامعة الأزهر، الدكتور محمد المحرصاوي، فرع كليات البنات بالقاهرة، اليوم السبت، للترحيب بالطالبات تزامنا مع انطلاق العام الدراسي.

وحذر «المحرصاوي» الطالبات من الهجمات التي تستهدف الجامعة وطلابها على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن هناك حملات تشوية تريد إسقاط مؤسسة الأزهر.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن جملة التشوية تستهدف إحداث فتنة بين طلاب جامعة الأزهر، مضيفا «إحداث فتنة في جامعة الأزهر المقصود به إحداث فتنة في مصر كلها لأن جامعة الأزهر ممتدة من الإسكندرية إلى أسوان».












 

وانطلقت الدراسة في 25 جامعة حكومية بما فيهم الأزهر، إلى جوار 23 جامعة خاصة.

وتلتزم الجامعات بإعلان بدء الدراسة بتحية العلم المصري، وهو تقليد بدأ العام الماضي بتكليف من وزارة التعليم العالي.

ورتّبت بعض الجامعات كالقاهرة وعين شمس حفلات استقبال مركزية للطلاب.

عادة ما يشهد اليوم الأول للدراسة حضور مكثف لطلاب الفرقة الأولى القادمين من الثانوية العامة.

وتهتم الجامعات بالأنشطة الفنية والترفيهية والرياضية، لكنها تحظر ممارسة العمل السياسي بداخلها.

وتفرض الجامعات قيودا على النشاط الطلابي الممزوج بالسياسة، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.

ويرى رؤساء جامعات ووزارة التعليم العالي أن السياسة تمارس خارج الحرم الجامعي تجنبا للتناحر بين الطلاب.



0
0
0
0
0
0
0