تستقبل أكبر وأعرق الجامعات في العالم طلابها قبل بداية العام الدراسي الجديد بفعاليات متعددة من شأنها تعريف الطلاب على جامعتهم وطبيعة الدراسة بها، نرصد لكم بالصور في السطور القادمة مشاهد من استقبال الطلاب في جامعات هارفرد وكامبردج ويروك وأكسفورد.

جامعة هارفارد

تستعد جامعة هارفارد أقدم وأعرق الجامعات الأمريكية لاستقبال الطلاب الجدد قبل بداية العام الدراسي وتنظم فعاليات ترحيبية بمجرد قبول دفعات جديدة من الطلاب، فيبدأ الترحيب من الإجازة الصيفية، تنظم الجامعة رحلات استكشافية للطلاب بدعم جزئي من الجامعة وذلك لتقوية الروابط والصلات وتكوين صداقات جديدة.

وتنظم الجامعة جدول للأحداث الاجتماعية والأعياد على مدار السنة وتحتفل مع الطلاب الجدد من خلال فعاليات يتم تنظيمها قبل بداية الدراسة، وتوزع الجدول الخاص بها عليهم لتسهيل الحجز عن طريق موقع الجامعة الالكتروني.

هارفارد كامب، حفلة تشبه الكرنفال الاحتفالي للطلاب الجدد ويمكن لباقي الطلاب حضورها، تنظم على مدار يوم كامل قبل بداية الدراسة داخل الحرم الجامعة، تضم الحفلة عدد من الفقرات الفنية المتنوعة بصحبة فنانين مشهورين وتستمر الحفلة لوقت متأخر من الليل.


جامعة كامبردج

تبدأ جامعة كامبردج ثاني أقدم جامعة على مستوى العالم فعاليات استقبال الطلاب الجدد في شهر أغسطس من كل عام حتى سبتمبر بعد انطلاق الدراسة، وتنظم فعاليات ما قبل وصول الطلاب كما تطلق عليها الجامعة بمساعدة الطلاب القدامي الذين يشتركون في حملات لتعريف الطلاب بالجامعة وبأقسام الكليات المختلفة والأنشطة التي يمكن مزاولتها أثناء الدراسة، ويعتبر مجموعة الخريجين هم الدليل الاسترشادي لعام دراسي جديد مفعم بالحيوية.

تهتم الجامعة الموجودة في بريطانيا، بعقد جلسات منظمة لأصحاب المهن وأصحاب المشروعات المختلفة للحديث مفتوح مع الطلاب عن مستقبلهم المهني والتخطيط له من اليوم الأول للدراسة.

العيش والدراسة في هارفارد لهم طقوس وأجواء مختلفة لذلك دشنت الجامعة موقع إلكتروني لسنة أولى مميزة بالجامعة لتبادل الخبرات والتجارب، ولحياة طلابية تحتوى على مزيد من الأنشطة.

استقبال الطلاب في جامعة هارفرد
استقبال الطلاب في جامعة هارفرد

 

جامعة يورك

تنظم جامعة يورك أحد أكبر الجامعات البريطانية أسبوع استقبال للطلبة الجدد، ويحفل بالأنشطة المختلفة والممتعة التي تضفي مزيد من أجواء المرح قبل بداية الصفوف الدراسية، يبدأ الأسبوع بحفل كبير لجميع الطلاب من مختلف الكليات داخل الحرم الجامعي، تفتح أبواب الجامعة من الحادية عشر صباحًا، وقبل ذلك الموعد بحاولي 45 دقيقة تستقبل الطلاب ذوي الإعاقات الخاصة.

يضم الحفل مختلف الأنشطة الترفيهية والرياضية والغنائية على هيئة فقرات متتابعة، وبين كل فقرة والأخرى استراحة لتناول الوجبات الخفيفة والقهوة، وفي الستة أيام التالية للحفل يحمل كل يوم برنامج مختلف وخاص.

اليوم الأول: هو يوم تعرفي يبدأ في كل كلية بتعريف الطلاب الجدد على كليتهم والمجال الدراسي، وطبيعة الدراسة، والأقسام المختلفة، كما يخصص جزء للتعريف بسوق العمل الذي تتيحه لخريجي تلك الكلية، مع عرض جدول الأنشطة على مدار الترم الدراسي، تقدم فقرات اليوم مع عروض فنية مبهرة، ويتولى الطلاب القدامي والخرجين مهام تنظيم اليوم ومساعدة زملائهم في الحصول على المعلومات اللازمة.

اليوم الثاني: ينظم اليوم في الحرم الغربي للجامعة، ويعرف بيوم النشاط، حيث تهتم جامعة يورك بالأنشطة الفنية والرياضية وتعتبرها شريك أساسي في الدراسة وليس ترفيه، وينظم اليوم بواسطة شركات راعية تقدم المزيد من الهدايا للطلاب الجدد، وتوقع برتوكول تعاون مع الجامعة بشرط توفير نوادي للطلبة الموهوبين رياضيًا، وتساعد بعض الشركات أصحاب المواهب الفنية من الرسم والموسيقى والغناء على الوصول لطموحهم الفني بجانب الدراسة.

وتوفر الشركات الراعية معرض كبير داخل الجامعة لعرض فيه مختلف المنتجات ويفتح المعرض أبوابه للطلاب الذين لديهم أطفال قبل ساعة من موعد الافتتحاح الأصلي، ويوفر منظمي المعرض مكان خاص للأطفال للعب والاسترخاء دون تعطيل الحدث.

استقبال الطلاب الجدد



 

اليوم الثالث: هو أكبر حدث في الحرم الجامعي، حيث تستقبل الجامعة عدد من النجوم والفنانين الكبار في المملكة المتحدة على مدار اليوم، والدخول مجاني للطلاب.

اليوم الرابع: هو يوم الكوميديا كما تطلق عليه جامعة يورك، ينظم في القاعة المركزية بالجامعة عدد من الاستعراضات الكوميدية والساخرة برفقة أكبر نجوم الكوميديا في المملكة، في عدد من الفقرات المختلفة.

اليوم الخامس: يوم السبق فإذا كنت من هواة الدراجات فإن ذلك اليوم مناسب لك هكذا أعلنت الجامعة عبر موقعها الرسمي عن مسابقة الدراجات التي تحددها مسارات معينة تبدأ من داخل الحرم، وتنتهي عند أحد الملاهي الليلية، لقضاء الليل في حفلة صاخبة.

اليوم السادس: هو اليوم التطوعي توفر الجامعة عدد من البرامج التطوعية برفقة المنظمات المجتمعية التي تعرض أنشطتها على الطلاب لينضم إليها الطلاب الراغبين في المشاركة التطوعية والتي تنظم بشأنها الجامعة جائزة في نهاية العام لأكثر المشاريع التطوعية التي حققت نجاح على أرض الواقع.


 

جامعة أوكسفورد

أقدم جامعة في العالم الغربي تستعد لاستقبال الطلاب الجدد بما يعرف بأسبوع اللاعبين الجدد، قبل انطلاق العام الدراسي يحضر ذلك الأسبوع  طلاب الفرق الأولى فقط ويتميز بعدد من الأنشطة المختلفة التي من شأنها تعريف الطلاب بجامعتهم والكلية التي سيدرس بها الطالب، والأنشطة التي يمكن أن يلتحق بها طوال فترة الدراسة.

وتشمل تلك الفعاليات أسبوع اللاعبين لتعريف الطلاب على الامتيازات التي تختص بها الجامعة من رعاية صحية ونفسية، وخدمات اجتماعية، وجميع الامتيازات التي يحصل عليها الطالب بمجرد استخراج بطاقة الجامعة.

وتقوم كل كلية بعمل رحلات ترفيهية لطلابها لتكوين صداقات وتتسم تلك الرحلات بالحاجة لفرق ومجموعات للمشاركة في الفعاليات التي تنظم خلال اليوم، وذلك لبث روح العمل الجماعي ومشاركة الخبرات والتجارب المختلفة بين الطلاب.

 



0
0
0
0
0
0
0