احتفلت الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية بتخريج دفعة جديدة من طلاب الجامعة، بعدد 250 طالب وطالبة من خريجي الجامعة الحاصلين على بكالوريوس تكنولوجيا المعلومات وبكالوريوس إدارة الأعمال ودبلوم التعلم الإلكتروني وماجستير التربية تخصص التعلم الإلكتروني.

وقال رئيس الجامعة الدكتور ياسر دكروري، إن إعداد الخريجين يجعلهم قادرين على تلبية احتياجات سوق العمل ومؤهلين للتعامل مع التكنولوجيات المتقدمة بمهارات القرن الحادي والعشرين.

وأوضح أن الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني في أولى اهتماماتها بناء الإنسان المصري المحصن بقيم العلم والمعرفة ليكون في خدمة أمته ومُلمًا بعصره ومواكبًا له وتسعى الجامعة في عمليات التطوير والتحديث المستمرة أن تواكب سرعة التطورات التكنولوجية لتصبح عضو فاعل في الحركة العلمية والثقافية والفكرية للمجتمع المصري.

بينما ألقى رئيس مجلس أمناء الجامعة، علاء فهمي، كلمة نيابة عن مجلس الأمناء وجه فيها التحية للخريجين وأسرهم وأعضاء هيئة التدريس وأوضح أن التعلم الإلكتروني هو مستقبل التعليم في مصر والعالم وأن الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني بصدد تطوير خطتها الإستراتيجية والتوسع في برامجها الدراسية ومراكزها في المحافظات وتعظيم إمكاناتها البشرية والمادية وشراكتها مع الجامعات المصرية والأجنبية.

وفى إطار توسيع الشراكة والتعاون بين الجامعات المصرية فى مجال التعليم العالى، قامت الجامعة بتوقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة المصرية للتعلم الالكتروني الأهلية وجامعتي الإسكندرية، والمنوفية لمنح درجات علمية مشتركة  (joint degrees) وذلك بالتعاون فيما بينهم.




 

 



0
0
0
0
0
0
0