انتهت تعاملات البورصة المصرية اليوم الاثنين بخسارة بلغت قيمتها 3.7 مليار جنيه.

وانتهت الجلسة الختامية مدفوعة بضغوط بيع من المتعاملين المصريين، لينتهي اليوم وتغلق البورصة أبوابها عند مستوى 784.781 مليار جنيه.

مؤشر «إيجى إكس 30» تراجع بنسبة 0.42% وأُغلق عند مستوى 14200 نقطة.

في حين صعد مؤشر «إيجى إكس 50» بنسبة 0.16% وأُغلق عند مستوى 2216 نقطة، وفي المقابل هبط مؤشر إيجى إكس 20 بنسبة 0.02% عند 13677 نقطة.

وبالنسبة للشركات المتوسطة والصغيرة فقد تراجع مؤشرها إيجي إكس 70 ما يعادل نسبة 0.02% عند مستوى 687 نقطة.

كما نزل مؤشر إيجى إكس 100 الأوسع نطاقا بنسبة 0.24% وانتهى عند مستوى 1751 نقطة.

بينما هبط مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.43% ووصل لمستوى 446 نقطة.

حجم التداول على الأسهم بلغ 214.5 مليون ورقة مالية بما قيمته 662 مليون جنيه وذلك من خلال تنفيذ 22 ألف عملية لـ172 شركة.

تعاملات المصريين سجلت ما نسبته 69.69% من إجمالى تعاملات السوق اليوم الاثنين.

الأجانب من غير المنتمين للجنسيات العربية استحوذوا لى 23.8%.

المستثمرون العرب ساهموا بما قيمته 6.51% أثناء جلسة تدوال اليوم الإثنين.

اما المؤسسات فقد استحوذت على 40.20% من تعالملات البورصة المصرية اليوم الإثنين، وذهبت باقي التعاملات لنصيب الأفراد.



0
0
0
0
0
0
0