تداولت وسائل إعلام مصرية أنباء حول اتخاذ المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية ورئيس الاتحاد العربى لكرة القدم، قررا بالانسحاب من مصر  وبيع  عقود اللاعبين  المهمين في نادي بيراميدز  للدوري السعودي، وبيع مسكنه بفندق الفورسيزون لأحد المستثمرين الإماراتيين.

وكتب عبر حسابه الشخصي: «أفكر جدياً بالانسحاب من الاستثمار فى الرياضة فى مصر، هجوم غريب من كل جهة وكل يوم حكاية، ليه الصداع؟».

وهتفت جماهير الأهلي في مباراة فريقهم الأخير في دوري أبطال أفريقيا، ضد تركي آل شيخ، ووجهت له سباب وشتائم بالأم.

واندلعت عدة أزمات متتالية بين مستشار الديوان الملكي السعودي وإدارة النادي الأهلي قبل عدة أشهر، مما تسبب في اعتذاره عن الرئاسة الشرفية للفريق الأحمر، وتبع ذلك هجوما متبادلا بين الجماهير وتركي آل شيخ على وسائل التواصل الاجتماعي.

 



0
0
0
0
0
0
0