نشرت جامعة بني سويف بيانا عن حالة الطالب بكلية الحقوق إبرام أشرف موريس الذي أصيب بروم سرطاني في الغدد الليمفاوية.

وجاء نص البيان كالتالي:

أصيب ابن الجامعة إبرام أشرف موريس الطالب بكلية الحقوق بورم سرطاني بالغدد الليمفاوية، حيث توجه الطالب للمعهد القومي للأورام بالقاهرة، ودخل القسم الاقتصادي للعلاج، ثم وردت للجامعة مخاطبة من المعهد القومي للأورام يطالب الجامعة بتحويل مبلغ خمسين ألف جنيها مصريا تحت حساب المريض في وحدة العلاج بأجر، ولأن لائحة الإدارة الطبية بالجامعة لا تجيز تحمل أكثر من 25% من تكاليف العلاج أمر الدكتور منصور حسن رئيس الجامعة بسرعة دراسة الحالة لايجاد طريقة ممكنة تدعم الطالب بشكل كامل، كما أبدى المستشفى الجامعي ببني سويف استعداده لتوفير العلاج كاملا للطالب كحق أصيل تكفله الدولة، وتوفيرا لوقت الإجراءات وتقليلا لاغتراب الطالب وتقليلا للتكلفة الباهظة المتكررة.

وتواصل رئيس الجامعة مع أهل الطالب تليفونيا لمتابعة المستجدات وتذليل العقبات الإدارية، مؤكدا عدم تخلي الجامعة عن ابنها سواء داخل مستشفى جامعة بني سويف، أو المعهد القومي للأورام.

وبناء على طلب والدة الطالب باستمرار بقاء ابنها داخل معهد الأورام، تواصل رئيس الجامعة مع مدير المعهد تليفونيا لاعفاء أهل الطالب من أعباء الإجراءات الورقية والموافقات على أن تتم مباشرة من رئيس الجامعة.

وحرصا على عدم تعطيل علاج الطالب، وحتى لا تكون التكلفة المادية عائقا أو معطلا، تم التنسيق بين رئيس الجامعة ووزير التعليم العالي للموافقة على دعم الجامعة له، وإيجاد طريقة لتسديد دفعات المبالغ المطلوبة.

وصرح الدكتور منصور حسن رئيس الجامعة أنه لن يدخر جهدًا تجاه دعم إبرام قائلا: إبرام مثل ابني كيف اتخلى عنه؟ أنا مستعد لفعل أى شيء يخفف ألمه الجسدي والنفسي سواء باختزال البيروقراطية الورقية أو بتوفير الدعم المادي، وفي كل الأحوال لن يخرج حتى يتم علاجه تماما، كما أكد أنه يتابع حالة المريض بشكل شخصي وعلى تواصل مستمر مع أهله لتذليل أى عقبة أخرى تواجههم متمنيا له الشفاء العاجل باذن الله.



0
0
0
0
0
0
0