استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريرا مقدما من مستشاره للأنشطة الطلابية، والمشرف العام على معهد إعداد القادة بحلوان، الدكتور طايع عبد اللطيف، حول حصول المعهد على عضوية الاتحاد العربي للشباب والبيئة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن ذلك جاء في ضوء توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية في مؤتمر الشباب السادس يوليو ٢٠١٨ بإعادة بناء الشخصية المصرية والتنسيق بين جميع الوزارات والمؤسسات والمجلس الأعلى للجامعات لنشر الثقافة والعمل على تنمية الولاء والاهتمام بالقضايا المتعلقة بالانتماء الوطني.

وأشار التقرير إلى مشاركة طايع عبد اللطيف في فعاليات المؤتمر السادس عشر للاتحاد العربي للشباب والبيئة التابع لجامعة الدول العربية تحت عنوان (بطالة الشباب والهجرة غير الشرعية: الهروب إلى المجهول)، بحضور ممثل الأمانة العامة للجامعة العربية، ورئيس اللجنة التنسيقية من وزارة الخارجية، وأمين عام الاتحاد والعديد من رؤساء وأمناء الاتحادات المختلفة وممثلي الدول الأعضاء.

واستعرض مدير معهد إعداد القادة، استراتيجية الوزارة في التوعية بتلك القضايا الهامة وأساليب التعاون مع جميع الهيئات والوزارات في هذا المجال، وسياسة وأهداف المعهد ومحاور التوعية داخل الجامعات والمعاهد المصرية.

وأشار إلى حصول المعهد على العضوية يأتي تدعيماً لسياسته وتوطيداً للتعاون بين المعهد وجميع المؤسسات والهيئات الأعضاء في الوطن العربي.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المؤتمر حتى الخميس القادم، وتعقد جلساته بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وجامعة دمياط.



 

 



0
0
0
0
0
0
0