أعلن القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا، الدكتور محمد جلال حسن، عمل مسح طبي وإجراء تحاليل لأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين بالجامعة؛ للكشف عن فيروس سي، وتقديم العلاج بسرية تامة لمن يثبت اكتشاف الفيروس لديه.

وأضاف خلال مجلس الجامعة، أنه تم ربط جميع الخدمات وشهادات التخرج لخريجي الجامعة، والترقي لأعضاء هيئة التدريس وأساتذة الجامعة، وكذلك تقارير الكفاءة للعاملين مشروطة بإجراء تحليل الفيروس.

وأشار إلى أن جامعة المنيا أعدت ما يقرب من 30 مقررا إلكترونيا؛ تمهيدًا لتحويل جميع مقرراتها، واستقبال طلاب الثانوية العامة في الأعوام القادمة بنظام التعليم الإلكتروني الحديث.

وتابع جلال، أن الجامعة ستبدأ في عقد مجموعة من الدورات التدريبية في السكرتارية الإلكترونية وإدارة المراسلات والأرشفة الإلكترونية، والتي ستعقد على مرحلتين إحداهما للمسار الأساسي والأخرى للمسار المتقدم، على أن تكون اختبارات اجتياز تلك الدورات تفاعلية.

كما قرر مجلس جامعة المنيا صرف مكافأة لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة تزامنا مع بدء العام الدراسي الجديد وتقديرا للمجهودات وتحفيزا لبذل المزيد من الجهد والعطاء.

وقال رئيس الجامعة إنه خلال شهري أكتوبر ونوفمبر القادمين ستتقدم كليات التمريض، والتربية الرياضية، والتربية النوعية، للحصول على الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وذلك بعد إرجائهم من قبل الهيئة لاستيفاء باقي المعايير.

وانعقد مجلس الجامعة بحضور محافظ المنيا، اللواء قاسم حسين، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور مصطفى عبد النبي، ونائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أبو بكر محي الدين، وعمداء الكليات.

وقدم محافظ المنيا، تهنئته لأعضاء المجلس بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، مؤكدا حرص المحافظة الدائم على التعاون مع جامعة المنيا، لما تمتلكه من كوادر بشرية وخبرات علمية، ولكونها المنوط بها صناعة الأجيال والكوادر الطلابية والعلمية، باعتبارها بيت خبرة تستطيع أن تسهم في دفع عجلة التنمية بالمحافظة والمجتمع المصري.



0
0
0
0
0
0
0