بعد عامين على التخرج من كلية الإعلام جامعة الازهر، عاد طارق محمد وأحمد نجم إلى الكلية من جديد، لكن هذه المرة لـ«بيع السندوتشات» كعمل إضافي يحسن دخلهما المحدود في مجال الصحافة.

برأي شريك المشروع أحمد نجم، العمل في الإعلام لا يكفي للمعيشة وبناء أسرة، فكان من الضروري البحث عن «شغل إضافي».

لم يغادر طارق محمد عمله في مؤسسة بلدنا اليوم الصحفية، لكنه ينسق المواعيد بين وقوفه كاشير في «كافيتريا» الكلية صباحا وعمله محررا بنظام المكافأة مساء.

يعمل أحمد نجم القادم من محافظة الإسماعيلية، معدا لبرنامج لمسة إنسانية بقناة الناس الفضائية ويتقاضى ألف جنيه شهريا بحد أقصى.

يشارك أحمد وطارق، الطالب بكلية الهندسة جامعة الأزهر عبدالرحمن وهبة.

يقول «نجم»: المشروع لقي تشجيعا من أساتذة الكلية الذين ساعدونا في تسهيل إجراءاته.

وتقدم الكافيتيريا الموجودة خلف مبنى كلية الإعلام بحرم جامعة الأزهر بمدينة نصر، ساندوتشات متنوعة ومشروبات بأسعار تناسب الطلاب.

 يقبل على الكافيتيريا عدد كبير من الطلاب؛ فهي تتمتع بمكان مميز يحيط به الظل، إضافة إلى الخدمة الجيدة والنظافة في تقديم الطلبات.

يقول القائمون على المشروع إن دورهم لا يقف عند حد تقديم الطلبات لزبائنهم، بل يمتد إلى تقديم النصائح والتوجيهات للطلاب الجدد، عن طريقة العمل في المجال الإعلامي وطبيعة الدراسة بالكلية وكيفية المذاكرة.

يعتبر عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر غانم السعيد، أن أحمد وطارق قدوة ونموذج لزملائهم الطلاب، في أنهما لم يستسلما للظروف بتحسين مواردهما المالية بالعمل في مجال آخر بعيدا عن الصحافة.

ويشجع السعيد، في تصريح لـ«شبابيك» طلاب الكلية في البحث عن مشروع خاص حتى لو بعيدا عن تخصص الدراسة.

قائمة أسعار كافيتريا كلية الإعلام بجامعة الأزهر 

 

قائمة أسعار كافيتريا كلية الإعلام جامعة الأزهر 

 



0
0
0
0
0
0
0