دعا خطيب الجامع الأزهر، المعلم إلى عدم المحاباة والمجاملة بين الطلاب مع بداية العام الدراسي.

والمحاباة في العلم مفسدة ينبغي التصدي لها وفق مدرس العقيدة بكلية الدراسات الإسلامية الدكتور صلاح العدلي.

وأرجع مسؤولية التصدي لذلك إلى ولي الأمر. وقال إن التربية والأدب هما أساس العلم. أثناء خطبة الجمعة اليوم.

وتحدث عن الوحي وخبرات الحياة كمصدر للعلم، وأضاف بأن العلم لا يقف عند تخصص بعينه. مع ضرورة اتجاهه  إلى اتباع نهج الله.

كما أن العلم والأفكار ما لم تتحصن بالقيم والأفكار فهي إلى زوال.

وأشار إلى أن التعليم مسؤولية مشتركة على من يتولون العملية التعليمية مع المعلم والمتعلم وولي الأمر والمجتمع.

وللمرأة كما يرى خطيب الجامع الأزهر دور أساسي في العملية التعليمية وينبغي أن تحظى باهتمام. «فالأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق».



0
0
0
0
0
0
0