ربما لا يأتي النجاح في الدراسة بسهولة، ولكن بعض النظريات العلمية قد تساعدك على تحقيق تفوق كبير بمجهود أقل ووقت أقصر، وتشتهر نظرية «باريتو» أو «80/20» في هذه الناحية.

هل تعرف أن بإمكانك تحقيق 80% من النجاح بمجهود نسبته 20% فقط؟ فما حقيقة هذه النظرية إذن وكيف تستخدمها في دراستك بشكل سليم؟ هذا التقرير من «شبابيك» يجيبك.

باريتو.. في حياتنا كلها

أمام كل 20% من السبب سنجد 80% من النتائج والعكس

نظرية «باريتو» تعود لصاحبها عالم الاقتصاد الإيطالي فيلفريدو باريتو، الذي كان مهتمًا بتكرر الأرقام والنسب المختلفة في عمله، وقد لاحظ عام 1897 نسبة ثابتة كالآتي:

  • 20% من المصانع تنتج 80% من إجمالي الإنتاج.

  • 20% من الأثرياء يحصلون على 80% ثروة المجتمع كلها.

دفعت هذه الملاحظة «باريتو» إلى مزيد من الدراسات والإحصائيات ليكتشف أن قاعدة «80/20» تتكرر في كل مناحي الحياة، على الرغم من صعوبة إثباتها بشكل علمي، ولكنها موجودة بقوة كالتالي:

  • 20% من عملاء أي شركة يحققون 80% من أرباحها.

  • 20% من السائقين يرتكبون 80% من مخالفات المرور.

  • 20% من التسويق يؤدي إلى 80% من البيع.

  • 20% من سكان العالم يتحكمون ويستهلكون 80% من موارده.

والكثير من الأمثلة التي لا تعد ولا تُحصى، من أصغر الأمثلة إلى أكبرها، حتى على مستوى دولاب الملابس في غرفتك، ستجد أن 20% فقط من ملابسك تؤدي 80% من مشاويرك!

20% مذاكرة = 80% نجاح

تشبيه للجزء الفعال (20%) بالقمة البارزة من الجبل الجليدي أما بقية الجبل (80%) فليس له تأثير على السفن

صارت النظرية واضحة ومصدقة في كثير من الأمور، فنجد أن 20% من الأسباب تؤدي إلى 80% من النتائج، وقد تختلف النسب بشكل طفيف بدلاً من «80/20» لتصبح «70/30» أو «85/15»، الفكرة ببساطة أن الجزء الفعال من أي خطة هو الذي يحقق النجاح.

والآن لكي تحدد الـ 20% المطلوبين منك في المذاكرة، عليك تحديد 10 خطوات للنجاح في كل مادة، كهذه القائمة على سبيل المثال:

  • التواجد في كل المحاضرات.
  • حضور جميع «السكاشن».
  • شراء الملازم والتلخيصات.
  • قراءة المراجع والأبحاث.
  • المراجعة النهائية.
  • حل التمارين و«الشيتات».
  • التطبيق العملي للمادة.
  • المذاكرة مع صديق.
  • متابعة دكتور المادة.
  • مشاهدة أفلام وثائقية.

ربما من الصعب أن ينفذ الطالب المجتهد الـ10 خطوات معًا، بل يحتاج حسب نظرية «باريتو» لـ 20% أي لخطوتين فقط كي يحقق 80% من نسبة نجاح المادة! هل تجد نفسك تفعل هذا دون أن تشعر؟

كيف تستخدم النظرية؟

الآن بعدما عرفت النظرية، حاول تطبيقها في كل مراحل دراستك، واعلم أنك لست بحاجة لمجهود كبير ووقت طويل كي تحقق نجاحًا كبيرًا، وكأنها الحكمة القديمة القائلة «لا تعمل بشدة، اعمل بذكاء don't work hard work intelligent».

 اعلم أن 20% فقط من المنهج سيسبب 80% من النجاح، والآن ينصحك ريتشارد روك في كتابه «مبدأ باريتو: السر في الإنجاز الأكبر بمجهود أقل» بهذه التعليمات لتطبيق النظرية بفاعلية:

  1. اهتم بالمواد الأكثر تأثيرًا في المجموع الكلي أكثر من غيرها (20% مواد) واعطها أغلب وقتك (80% وقت).

  2. المواد المتبقية كبيرة جدًا (80% محتوى) لكنها لن تحقق إلا 20% نجاح، لذا اهتم بها في الـ20% المتبقية من الوقت.

  3. تثبت لك النظرية أن النجاح بنسبة 100% صعب للغاية، فلا تركز عليه وتفقد النسبة الأهم.

  4. عند المراجعة ستجد أن 20% منها أنجزت معك الـ 80% التي استوعبتها من المنهج، وبالتالي يبقى معك متسعًا لبقية الأجزاء الأخرى.

  5. تذكر خطوات النجاح في كل مادة مهما اختلفت، وحدد أهم خطوتين فقط لتحصل على الـ 80 % المضمونة.



المصدر

*خلاصة كتاب مبدأ باريتو لريتشارد روك.. العدد الثالث من خلاصات كتب المدير ورجال الأعمال *قانون باريتو.. عبدالله العيسى

0
1
1
2
0
0
1