ذكر وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار،أن الوزارة تحرص على تعزيز العلاقات المصرية اليابانية وتطويرها بما يعود بالنفع على جودة العملية التعليمية والبحثية في مصر.

وأشاد الوزير بالمستوى المتميز للعلاقات التعليمية والعلمية بين مصر واليابان، جاء ذلك خلال استقبال الوزير، اليوم السبت، سفير ليابان الجديد بالقاهرة، ماساكى نوكى، وذلك بمقر المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أنه في بداية اللقاء، توجه الوزير بالتهنئة للسفير بمناسبة توليه المنصب، آملا أن يشعر بالسعادة والأمان في بلده الثاني مصر، موضحا ان الوزارة تسعى للاستفادة من تجارب الدول المتقدمة لتطوير المنظومة التعليمية والبحثية والتعليم الفني، خاصة الاستفادة من اليابان في مجال ربط التعليم باحتياجات سوق العمل.

وخلال اللقاء أشار الوزير إلى زيارته المرتقبة لليابان الأسبوع المقبل للتباحث حول دعم علاقات التعاون بين مصر واليابان في مجالي التعليم والبحث العلمي، ومتابعة الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين.

من جانبه أكد السفير الياباني بالقاهرة أن مصر بلد عظيم، وصاحبة حضارة عريقة، ويضع على رأس أولوياته تعزيز العلاقات الوطيدة مع مصر بما يعود بالنفع على الجانبين.

وأشاد بالتعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات، مشيرا إلى أن هناك نماذج مثمرة للتعاون بين البلدين منها الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا والتي تعد حجر الزاوية للتعاون في مجال التعليم العالي.





0
0
0
0
0
0
0