استقبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم السبت، مفوضة الشئون التعليمية والثقافية بوزارة الخارجية الألمانية، هايدرون تمبل، السفير الألماني بالقاهرة، جوليوس جورج والوفد الموافق لهما، بمقر المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة.

وبحث الجانبان إمكانية التعاون بينهما، كما أشاد الوزير بمستوى التعليم التقني الألماني، لافتا إلى أهمية ربط التعليم الفني بمتطلبات الصناعة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة بمنظومة الصناعة الوطنية.

وأضاف أن تطوير التعليم الفني والتدريب المهني وربطه بسوق العمل المصري والعالي، سيعود بالنفع على القطاع الصناعي وبالتالي ينعكس إيجابيا على القطاعات الأخرى بالدولة.

وبحث الجانبان إمكانية إنشاء مجمع للجامعات الألمانية في مصر، وأعرب الوزير عن أمله في إنشاء هذا المجمع قريبا في العاصمة الإدارية الجديدة أو غيرها من المدن الجديدة بمصر، مشيرا إلى أن هناك عددا من الجامعات الحكومية كالقاهرة وعين شمس وحلوان وأسيوط لديها برامج شراكة بالفعل مع عدد من الجامعات الألمانية.

وأكدت «تمبل» على أهمية تفعيل المزيد من أوجه التعاون مع مصر، خاصة في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والمنح الدراسية، مستعرضة بعض تجارب التعاون الناجحة مع مصر خاصة في مجال التعليم، مشيرة إلى حرص وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي الألمانية على دعم علاقات التعاون مع نظيرها المصري.

وشهد اللقاء من الجانب الألماني المستشار العلمي بالسفارة الألمانية بالقاهرة، فيليب موباي، ومن الجانب المصري، معاون الوزير للشئون الفنية، محمد الطيب.





0
0
0
0
0
0
0