انتقد عميد كلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر، الدكتور مبروك عطية، ارتداء النساء للنقاب، خاصة العاملات في الأزهر والطالبات.

وقال في حوار تليفزيوني، إن الأزهر لا يعلم الناس أن الدين به نقاب، موضحا «الدين بيقول إن جميع بدن الحرة عورة ما عدا وجهها وكفيها».

ووجه رسالة للمنتقبات في جامعة الأزهر «أنا في قمة الحزن إني شايفكم، انتوا موظفين ودرستوا في الأزهر وبتاكلوا من الأزهر وهدومكم من الأزهر، والأزهر مبيقولش اتنقبوا، لو عندك دين سيبي الأزهر واتنقبي برة».

وأضاف «المنقبة راجل مفيهاش ريحة الأنوثة»، لافتا إلى أن الجامعة لا تمنع الطالبات من ارتداء النقاب.

وتسائل: «لما انتي مقتنعة بالنقاب، بتاكلي عيش ليه من المؤسسة اللي بتقول مفيش نقاب».

وأوضح: «في الامتحانات بيكون فيه معيدة مع المراقب للكشف عن هوية الطالبة المنتقبة، علشان المراقب ميشوفش السمنة اللي بتخر وجمالها هينسيه سورة البقرة من آل عمران».



0
0
0
0
0
0
0