نظمت جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب MSA بالتعاون مع جامعة جرينتش البريطانية، فعاليات المؤتمر الدولي للبحوث متعددة التخصصات، بحضور الدكتورة نوال الدجوى، رئيس مجلس أمناء الجامعة، والدكتور خيري عبد الحميد، رئيس الجامعة، والدكتور مارتن سنودن، نائب رئيس جامعة جرينتش.

من جانبها، قالت الدكتور نوال الدجوى، رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، بكلمتها خلال افتتاح فعاليات المؤتمر، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية يدعو في الوقت الحالي لضرورة أن تكون هناك شراكة مع جامعات أجنبية حال إنشاء جامعات جديدة، مؤكدة أنها حرصت على هذه الشراكة منذ إنشاء الجامعة.

وأضافت الدجوى، أن مؤتمر يهدف إلى تعميق العلاقات مع جامعة جرينتش الشريك البريطانى لجامعة أكتوبر للعلوم، مشيرة إلى أن مشئولى جامعة جرينتش البريطانية تواجه وتبحث معهم بجامعة أكتوبر كل أوجه التعاون فى المقررات الدراسية واعتماد الشهادات والامتحانات وغيرها.

من جانبه، قال الدكتور مارتن سنودن، نائب رئيس جامعة جرينتش، إنه سعيد بوجوده فى القاهرة التى تمثل حضارة عريقة، موضحا أن جامعة أكتوبر للعلوم شريك لهم منذ سنوات، قائلا: «حضرنا اليوم لنؤكد تعميق العلاقات بيينا وبين جامعة أكتوبر للعلوم وهذا المؤتمر يهدف إلى توطيد العلاقة مع الكليات التى تقوم تأتى ضمن دوائرة الشراكة بين جامعة أكتوبر للعلوم وجامعة جرينتش».

ويشارك في المؤتمر 140 باحثًا وباحثة من خمس كليات من جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب ومن جامعات مصرية أخرى لعرض 64 بحثًا من تخصصات مختلفة، ومن جامعة جرينيتش البريطانية أربعة باحثين ومحكمين يشتركون بأبحاثهم وخبراتهم العملية وهم الدكتور ماري وايت، والدكتور مارك فايفاز، والدكتور معن الجيلاني.

ويهدف المؤتمر إلى دعم ثقافة البحث العلمي وتنمية المهارات البحثية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، وتبادل الأفكار البحثية الحديثة الخاصة بمجالات الصيدلة والهندسة والتكنولوجيا الحيوية وعلوم الإدارة وعلوم الحاسب، وعرض الأبحاث التي تتناول الدراسات والحالات العملية، ويقدم علماء جامعة جرينيتش في الجلسة الرئيسية للمؤتمر دراسة متعلقة بتطبيقات الخلايا الجذعية في مجاليً التكنولوجيا الحيوية والصيدلة.







0
0
0
0
0
0
0