كرم وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، أعضاء الفريق البحثي الطبي بمستشفى سرطان الأطفال 57357، الدكتورة هبة سماحة والدكتورة شاهندة النجار؛ لمشاركتهما العلمية في بحث يقدم علاجا فعالا لسرطان الدماغ.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن الفريق البحثي بالمستشفى بالتعاون مع باحثين من جامعة بايلور الأمريكية ومستشفى تكساس للأطفال، نجحوا في تطوير آلية هامة لمهاجمة سرطان «الجليوبلاستوما».

وأضاف البيان أن هذه التقنية تعتمد على تعزيز قدرة الخلايا المناعية على الوصول إلى خلايا الورم واستهدافها، وتم نشر البحث في دورية «NATURE» في سبتمبر الماضي.

وأشاد عبد الغفار بدور مستشفى 57357 الطبي والبحثي واهتمامها بالبحث العلمي وسعيها نحو الارتقاء به وفق المعايير العلمية، موضحا أن المستشفى تضم مجموعة من العلماء المصريين المتميزين الذين تلقوا تعليمهم بأهم الجامعات والمراكز البحثية في العالم واكتسبوا خبرات العمل في الخارج.

وتمنى الوزير التوفيق للفريق البحثي بالنجاح في أبحاثه؛ لإيجاد علاج طبي فعال للسرطان يسهم في تخفيف المعاناة عن كاهل المرضى داخل مصر وخارجها، مؤكدا دعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمؤسسة 57357 وتذليل كافة المصاعب التي تعوق رسالتها.

وحضر التكريم رئيس مجلس أمناء مؤسسة سرطان الأطفال، الدكتور عمرو عزت سلامة، الرئيس التنفيذي لمجموعة 57357 والمدير العام للمستشفى، الدكتور شريف أبو النجا، إضافة لفريق البحث العلمي بالمستشفى الذي يضم رئيس وحدة بيولوجيا الأورام، الدكتور سامح علي، مدير وحدة أبحاث الجينوميكس، الدكتور أحمد عبد العزيز، مدير وحدة المناعة بقسم البحث العلمي، الدكتور أحمد معوض ورئيس وحدة الأوبئة الإكلينيكية، الدكتور محمد هاشم.





0
0
0
0
0
0
0