تحقق السلطات الأمنية بفرنسا في قضية اختفاء رئيس الانتربول، هونجوي مينج، الذي يوجد مقره فى ليون وسط شرق فرنسا.

وذكرت وكالة فرانس برس، نقلا عن مصدر مقرب من الملف، إن عائلة هونجوى فقدت أثره فى نهاية شهر سبتمبر الماضي.

وأضاف المصدر أن زوجة هونجوى مينج أبلغت السلطات الفرنسية باختفاء زوجها معربة عن قلقها.

وأَافت أن زوجته اتصلت بالشرطة بعدما لم يتواصل معها منذ سفره إلى الصين، نهاية الأسبوع الماضى.

ويبلغ «هونجوي» من العمر 64 عاما، ويعيش مع عائلته فى مدينة ليون، وكان يتولى وزير الأمن العام في الصين، قبل توليه منصبه الحالي فى نوفمبر 2016



0
0
0
0
0
0
0