استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريرا قدمه القائم بأعمال رئيس مركز بحوث وتطوير الفلزات، الدكتور طه مطر، حول تنظيم المركز بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين فعاليات «الملتقى العربي للإبداع والابتكار والتنافسية» والذي افتتحه نائب الوزير لشئون البحث العلمي، الدكتور ياسر رفعت.

وأشار رفعت إلى دور الوزارة في الانتهاء من منظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار للتنمية المستدامة في مصر 2030 والتي تهدف إلى تحقيق نتائج أكثر فاعلية من خلال الاستفادة الكاملة من كافة مخرجات البحث العلمي؛ للمساهمة في حل مشكلات المجتمع المصري، مع توجيه الإنفاق على البحث العلمي للمشروعات البحثية المرتبطة باحتياجات جميع قطاعات المجتمع.

وتناول الملتقى عددا من المحاور ذات الصلة، أهمها: دور الإبداع والابتكار لرفع القدرة التنافسية للصناعة العربية، وتعزيز منظومات الإبداع والابتكار داخل الجامعات والمؤسسات البحثية، والشراكات بين الجامعة والصناعة في مجال البحث والتطوير والابتكار، وتطوير التشريعات والقوانين المحفزة لدعم نقل وتوطين التكنولوجيات بالدول العربية.

وأوضح رئيس المركز، أنه تم اتفاق مع مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية؛ للإعداد للتعاون المشترك بين المدينة والعديد من الجهات المصرية والعربية المشاركة بالحضور في الملتقى.

وحضر الملتقى مجموعة من الخبراء والباحثين والعلماء المصريين والعرب والأجانب من ذوي الاختصاص في مجالات البحث العلمي والابتكار والتطوير التكنولوجي في قطاع الصناعة وريادة الأعمال، بالإضافة إلى عدد من شباب المخترعين والمبتكرين المتميزين على المستوى العربي من أصحاب قصص النجاح والمجهودات البارزة في هذا المجال.

واختتمت فعاليات الملتقى بعدد من التوصيات من أهمها: «تحفيز وتهيئة الدول العربية على الدخول في مجال التنمية الصناعية بالبحث العلمي، ومساعدة المبتكرين والمبدعين والترويج لإبداعاتهم، وتحفيز بناء الشراكات لتعزيز دور البحث العلمي في تحقيق التنمية الصناعية المستدامة».



0
0
0
0
0
0
0