أشاد السفير البريطاني بالقاهرة، جيفري أدامز، بجودة العملية التعليمية التي يحصل عليها طلاب الجامعة البريطانية في مصر، وبمستوى البحث العلمي المتقدم الذي وصلت له الجامعة.

جاء ذلك خلال استقباله بالجامعة، بحضور رئيس مجلس الأمناء، محمد فريد خميس، ورئيس الجامعة، الدكتور أحمد حمد وعمداء الكليات.

وقدم خميس درع الجامعة للسفير البريطاني، وتفقد الأخير الكليات المختلفة بالجامعة، والتقى عددا من طلابها.

وقال الدكتور أحمد حمد، إن الجامعة لديها قناعة بأهمية المراكز البحثية في جميع الكليات ولا تقدم خدمات تعليمية بشكل نظري فقط، وإنما تهتم بإكساب الطلاب للخبرات العملية والبحثية، خلال فترة دراستهم.

وأضاف رئيس مجلس الأمناء أن الاستثمار في البشر هو الحل الأمثل لصناعة الفارق؛ لذلك نحن حريصون على دعم هذا المبدأ كأداة من الأدوات التي نشارك بها الدولة في تحقيق استراتيجية التنمية والبناء 2030.









 



0
0
0
0
0
0
0