تداول طلاب كليات العلوم الطبية التطبيقية دعوات للإضراب عن الدراسة بالكلية الموجودة في 5 جامعات وهي «بني سويف، المنوفية، فاروس، مصر للعلوم والتكنولوجيا، مصر للعلوم والتكنولوجيا».

أزمة طلاب كلية العلوم الطبية التطبيقية بدأت بمظاهرات للطلاب في العام الدراسي 2017/2018 بعد تداول أخبار حول تغيير مسمى الكلية إلى «كلية العلوم الصحية» وتغيير المسمى الوظيفي للخريج من «أخصائي» إلى «فني».

مجلس الوزراء والتنسيق يعودان بالأزمة

قرر مجلس الوزاء تغيير مسمى كلية العلوم الطبية التطبيقية إلى كلية العلوم الصحية التطبيقية، وذلك في جلسته بتاريخ 17 مايو 2018، وأن تكون الدرجة الوظيفية لخريجي كلية العلوم الصحية التطبيقية هي «مشرف صحي» وليس «أخصائي».

هذا القرار أثار غضب الطلاب وزاد من تخوفاتهم حول مصيرهم العملي والمسمى الوظيفي.

ومع ظهور تنسيق 2018/2019، عادت الأزمة مرة أخرى بعد سحب الكلية من التنسيق، وتجددت التخوفات لدى الطلاب مرة أخرى.

الرد الرسمي

ردا على قررا مجلس الوزراء، أكدت وزارة التعليم العالي عدم تغيير مسمى كليات العلوم الطبية التطبيقية، وليس هناك أي تأثير قانوني على وضع طلابها.

وأشارت في بيان، إلى أن حقيقة الأمر تتمثل في إصدار مجلس الوزراء قراراً بتاريخ 23 يونيو 2018 بإنشاء جامعة ميريت بسوهاج على أن يكون من ضمن كلياتها كلية العلوم الصحية التطبيقية، وليس تغيير مسمي الكليات الطبية الحالية.

أما قرار سحب الكلية من التنسيق، فأوضح وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، «وجدنا لغط حول الكلية ومسماها ومسمى الخريج والتوصيف الوظيفي من وزارة الصحة والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة وملتزمون بقرار مجلس الوزراء في هذا الشأن بتشكيل لجنة للوقوف على كل مشكلات هذا القطاع، ووقف الدراسة لصالح الطلاب والحفاظ على حقوقهم وضمانها والانتهاء من الجدل في هذا الأمر».

دعوات الإضراب عن الدراسة

بدأت دعوات الإضراب عن الدراسة تظهر على الصفحات المهتمة بوضع طلاب وخريجي كليات العلوم الطبية، واعتبروا أن بيانات وزارة التعليم العالي «مسكنات» لا يمكن الاعتماد عليها.

وفي صفحة تحمل اسم «الصفحه الرسمية لنقابة أخصائيين العلوم الطبية» ويتواجد عليها آلاف الطلاب والخرجين، نشرت أنه «تم تشكيل لجنة من ممثلي الطلاب بالجامعات المتواجد فيها الكلية وأولياء الأمور والخريجين تحت قيادة ممثلي النقابة ويكون لهم الحق في تمثيل كلياتهم وكيانهم فى جميع الاجتماعات والمفاوضات».

وفي 6 أكتوبر 2048، نشرت الصفحة أن اللجنة عقدت اجتماعها وقررت الإضراب عن الدراسة حتى 11 أكتوبر 2018، ومخاطبة وزارات التعليم العالي والتخطيط والصحة لحل الأزمة بشكل نهائي.

ونشر الطلاب على صفحاتهم الشضخصية صورا للكليات والمدرجات خالية، وأكدوا أنهم ملتزمين بقرار الإضراب عن الدراسة.





 

 



0
0
0
0
0
0
0