انطلق الفوج الأول من جامعة الإسكندرية ضمن مبادرة «كل يوم جديد»؛ لزيارة طلاب الجامعات للمشروعات القومية العملاقة والتى تنظمها الوزارة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بهدف تعريف شباب الجامعات بالمشروعات التنموية التي تنفذها الدولة.

وقال وزير التعليم العالين الدكتور خالد عبد الغفار إن الزيارات التي تنظمها الوزارة للعام الثالث على التوالي تأتي بهدف رفع الوعي الوطني لدى شباب الجامعات والمعاهد المصرية وإشراكهم في خطط التنمية التي تنفذها الدولة وتعريفهم بما تم إنجازه على أرض الواقع في حركة البناء والتعمير.

وتفقد الطلاب مدينة العلمين الجديدة وآخر تطورات العمل في المدينة وما تم من إنشاءات، واستمع الطلاب خلالها لشرح تفصيلى حول مخطط المدينة الذى يستهدف حوالى 50 ألف فدان تمتد من طريق وادى النطرون إلى الضبعة، وتستوعب  أكثر من 3 ملايين نسمة، وتنقسم إلى قطاع ساحلى يضم مركزاً سياحياً عالمياً، ومنطقة أثرية تضم متحفاً مفتوحاً ومتنزهات دولية وفنادق وخدمات ميناء، وقطاع حضرى يضم جامعة العلمين الجديدة، ومركز خدمات إقليمية.

وأشاد الطلاب بما شاهدوه من إمكانيات بشرية وعلمية وبحثية يمكنهم الاستفادة منها في الارتقاء بقدرتهم العلمية والتعلمية، وأعربوا عن تطلعهم إلى زيارتها مرة أخرى.

وأعلن رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير، أحمد الشيخ، أن إجمالي المشاركين في كل فوج 100 طالب وطالبة، بالتنسيق مع قيادة قوات الدفاع الشعبى وأن المشروعات التى يقوم الطلاب بزيارتها تبلغ 18 مشروعاً تنمويًا منها «مدينة العلمين الجديدة، المتحف المصرى الكبير، مجمع مصانع أسمنت بنى سويف، العاصمة الإدارية الجديدة، محور روض الفرج، طرق ومنتجع ومدينة الجلالة، أنفاق قناة السويس بجنوب بورسعيد والإسماعيلية، المنصورة الجديدة، دار مصر "دمياط الجديدة».



0
0
0
0
0
0
0