نظمت كلية التربية بجامعة المنيا ندوة «التوعية بمخاطر أورام الثدي» بالتعاون مع حملة المليون للتوعية بمخاطر أورام الثدي.

وحاضر في الندوة مجموعة من أساتذة كلية الطب، واستهدفت توعية طلاب الجامعة بمخاطر ومسببات المرض.

واصطحبت الحملة وفدا من طلبة الامتياز بكلية الطب، وقافلة مهيأة للكشف على كل المتواجدين والراغبين بالفحص واستكمال المسيرة مع السيدات المرضى حتى شفائهم.

وشهدت الندوة شرحا عن المرض وأسبابه العامة والوراثية والدور التوعوي والمجتمعي للحد من مخاطر المرض وطرق العلاج.

وقالت أستاذ مساعد قسم الأشعة بكلية الطب، الدكتورة منال فايز، إن أهم أسباب انتشار المرض ترك ممارسة الرياضة وبدانة الجسد، وتناول العقاقير غير الخاضعة للإشراف الطبي، وكذا التقدم في العمر.

وأشارت أستاذ مساعد قسم الباثولوجي بكلية الطب، الدكتورة هبة توفيق، إلى أهمية زيادة الوعي لدى المجتمع بضرورة المتابعات والكشف الدوري، وطرق العلاج وغير ذلك من طرق الفحص الذاتي والحذر من المعتقدات الخاطئة.





0
0
0
0
0
0
0