اختتم قسم اللغة الاسبانية بكلية الآداب جامعة القاهرة، اليوم الأحد، المهرجان الفني للسينما اللاتينية، بقاعة القاسمي بالمكتبة المركزية الجديدة بالجامعة.

حضر حفل الختام عدد من سفراء وممثلي دول أمريكا اللاتينية وغينيا الاستوائية، ورئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، وعميد كلية الآداب، الدكتور أحمد الشربيني، وأساتذة وطلاب قسم اللغة الاسبانية.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، امتلاك الجامعة منظومة كاملة لإقامة الأنشطة الثقافية والفنون الرفيعة لطلابها.

وأشار إلى ضرورة التنوع وقبول الآخر الذي يهدف إلى تطوير العقل وتحرير الوجدان من نمط الفن الواحد للتقارب بين الحضارات المختلفة.

وأضاف الخشت أن السينما مفيدة لأن الأفلام الأجنبية تعلم الطالب قواعد النطق، كما تعطي الطلاب أفكار لحمل الفيلم رسالة يريد إيصالها.

وأكد الخشت أن الفن أحد أهم وسائل التواصل الضرورية في نقل الثقافات بين الشعوب، موضحًا أن الأفلام والأغاني مصدر للتعرف على الثقافات المختلفة.

وذكر رئيس الجامعة أن اللغة الاسبانية مهمة لفهم ثقافة أمريكا اللاتنية، كما أنها من اللغات المنتشرة والمؤثرة، فمعظم قارة امريكا الجنوبية يتحدثون الاسبانية.

وعبر الخشت عن سعادته بانفتاح الجامعة والتعاون مع دول أمريكا اللاتينية من خلال الدراسة والتبادل الطلابي بين الجانبين، مشيرا إلى ترحيب الجامعة بمنح مجانية للطلاب الاسبان وطلاب أمريكا اللاتينية.



0
0
0
0
0
0
0