رفضت السعودية الاتهامات الموجة ضدها في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن مصدر مسؤول القول: تؤكد المملكة رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة، التي لن تنال من المملكة ومواقفها الراسخة ومكانتها العربية والإسلامية، والدولية، ومآل هذه المساعي الواهنة كسابقاتها هو الزوال، وستظل المملكة حكومة وشعباً ثابتة عزيزة كعادتها مهما كانت الظروف ومهما تكالبت الضغوط.

وبحسب بيان واس فإن المملكة أعربت عن تقديرها لوقفة الأشقاء في وجه حملة الادعاءات والمزاعم الباطلة، كما تثمن المملكة أصوات العقلاء حول العالم الذين غلّبوا الحكمة والتروي والبحث عن الحقيقة، بدلاً من التعجل والسعي لاستغلال الشائعات والاتهامات لتحقيق أهداف وأجندات لا علاقة لها بالبحث عن الحقيقة.

وهاجم الرئيس الأمريكي، دونالدو ترامب، ودول الاتحاد الأوروبي المملكة بعد التقارير التي كشفت عن ضلوع السلطات السعودية في قتل الصحفي «جمال خاشقجي»، داخل القنصلية السعودية بتركيا.

وأثار اختفاء الصحفي جمال خاشقجي منذ الثاني من شهر أكتوبر بعد دخوله قنصلية بلاده، موجة من التساؤلات حول مصيره، بالإضافة إلى تلويحات الرئيس الأمريكي بعقوبات في حالة ثبوت تورط السعودية في اختفائه.



المصدر

وكالة الأنباء السعودية

0
0
0
0
0
0
0