أصدرت محكمة النقض المصرية اليوم الإثنين قرارا بحبس المحامي منتصر الزيات ورئيس مجلس إدارة جريدة صوت الأمة عبدالحليم قنديل 3 سنوات.

ويواجه المتهمان إدانات بإهانة السلطة القضائية في مصر من خلال حوارات تليفزيونية وتصريحات إعلامية، وانتقادات من داخل البرلمان.

وعاقبت المحكمة مجموعة من تيارات سياسية مختلفة بعقوبات بين السجن 3 سنوات والغرامة المالية.

شمل الحكم الذي أصبح نهائيا وباتا عدد من المحامين والصحفيين ونواب سابقين بالبرلمان المصري وقيادات بجماعة الإخوان إلى جانب الرئيس الأسبق محمد مرسي.

أصدر القرار المستشار إبراهيم الهنيدي النائب الأول لرئيس محكمة النقض ورئيس لجنة شؤون الأحزاب السياسية الذي تولى سابقا وزارة العدالة الانتقالية في حكومة المهندس إبراهيم محلب.

وشهدت محكمة النقض منذ الصباح حضور عشرات المحامين للتضامن مع زملائهم المتهمين في القضية وأدانهم الحكم وهم:  منتصر الزيات، عصام سلطان، صبحي صالح، محمد العمدة، محمد منيب، أحمد أبو بركة.

طال حكم الحبس 3 سنوات كلا من: الرئيس الأسبق محمد مرسي، المستشار محمود الخضيري، رئيس مجلس الشعب السابق محمد سعد الكتاتني، القيادي بجماعة الإخوان محمد البلتاجي.

إلى جانب أعضاء مجلس الشعب السابقين: مصطفى النجار، حمدي الفخراني، محمد البلتاجي.

وغرّمت المحكمة آخرين بمبالغ مالية، ومنهم الناشط علاء عبدالفتاح وتوفيق عكاشة وأستاذ القانون محمود السقا والمحامي أمير سالم.

 



0
0
0
0
0
0
0