توقع وزير العدل التركي عبدالحميد غل، ظهور نتائج التحقيقات التي تجريها سلطات بلاده في قضية اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، في أقرب وقت.

أعلن الوزير اليوم الخميس، أن التحقيقات تعد سرية ولا تزال مستمرة.

ولفت إلى أن تركيا كانت تريد أن تفهم ما حصل ولأن الواقعة كانت في القنصلية أخذت التحقيقات حتى تبدأ بعض الوقت.

وقال غل، في مقابلة مع وكالة أنباء الأناضول، إن أنقرة تدير القضية بـ«عناية ونجاح»، كما لفت إلى أن التحقيقات التي تجريها السلطات التركية «تجرى بدقة وعمق» في كل مراحلها.

وأوضح وزير العدل التركي، أن قضية خاشقجي «ستكون مهمة في القانون الدولي» وسيتم مناقشتها لأنها قضية فريدة من نوعها.

وفي سؤال عما سيحصل إذا كان المشتبه به خارج تركيا، قال غل إن بلاده ستطلب من الدولة التي يوجد فيها المشتبه به تقديم «أمر بالاعتقال وإن لم يجدوه فسيكون مطلوبا من الإنتربول».

وكان الرئيس الأمريكي طلب اسطنبول أمس الأربعاء بتقديم تسجيلات لعملية القتل كما أعلن مسئولون أتراك.

ونشرت صحيفة واشنطن بوست أن مسئولين أتراك أبلغوا نظرائهم الأمريكيين بامتلاك تسجيلات صوتية ومرئية تثبت عملية قتل خاشقجي.

وتصف السعودية التصريحات المتداولة عن عملية قتل خاشقجي بالمزاعم التي لا أساس لها.

وسمحت السعودية بالتعاون مع فريق تحقيق تركي بتفتيش قنصليتها في اسطنبول، غير أن عملية تفتيش منزل السفير السعودي توقفت وغادر للرياض.

واختفى خاشقجي ظهر الثاني من أكتوبر الجاري بعد دخوله القنصلية السعودية لإنهاء بعض الإجراءات، وسبقت وكالة رويترز وسائل الإعلام بنقلها عن مصادر تركية تعرض المعارض السعودي للقتل داخل سفارة بلاده.

 



0
0
0
0
0
0
0