​​​​​​​قال القائم بأعمال رئيس جامعة بنها، الدكتور حسين المغربي، إن هدم المجتمعات لم يعد بالحروب التقليدية بل باستهداف الشباب وتدمير صحتهم.

وأضاف خلال كلمته بندوة «انت أقوى من المخدرات»، التي تنظمها الجامعة بالتعاون مع محافظة القليوبية، أنها تهدف إلى توعية وتحصين شباب الجامعة والمحافظة ككل بمخاطر الإدمان.

من جانبه أوضح محافظ القليوبية، علاء عبد الحليم، أنه من الواجب على الجامعة مساعدة الأجهزة الأمنية في مكافحة المخدرات والإدمان من خلال الدراسات العلمية والبحثية بأسباب التعاطي للمخدرات وأماكن انتشارها وسبل مواجهتها.

وذكر أنه جاري التنسيق مع جامعة بنها لإنشاء مركز متكامل لعلاج السموم ومكافحة الإدمان، وسيتم إنشاؤه على مستوى عالي طبقا للمواصفات العالمية لخدمة أهالي المحافظة.

وأضاف المغربي أن مكافحة الادمان يجب أن تستهدف الفئة العمرية من 15 إلى 25 سنه حيث أن هذه الفئة تتميز بخصائص معينه وهي حب التجربة لكل جديد.

وطالب المغربي بأن يكون كل طالب في جامعة بنها سفير للتوعية بمخاطر الإدمان في أسرته ومجتمعه، موضحاً أن الفئة العمرية الواحدة قادرة على التواصل معاً بصوره أفضل من غيرها وهو ما يجب أن تعمل عليه من الجامعة والطلاب.



0
0
0
0
0
0
0