تتجه أنظار العالم، اليوم الأحد 28 فبراير، نحو ملعب «كامب نو»، لمتابعة مباراة كلاسيكو الدوري الإسباني بين برشلونة وريال مدريد، والمقرر إقامتها في الخامسة والربع بتوقيت القاهرة.

ويعاني الميرينجي من غياب اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، الراحل في الصيف الماضي في رحلة جديدة إلى يوفنتوس الإيطالي، الذي قاد هجوم فريقه السابق بشكلٍ ناجح خلال مدة طويلة بدأت من عام 2009، وحتى شهور قليلة مضت.

كما يلعب برشلونة بدون نجمه الأول الأرجنتيني «ميسي»، وذلك للإصابة التي ضربته في ذراعه في مباراة فريقه ضد إشبيلية بالدوري المحلي، والتي انتهت بفوز جانب بلوجرانا بـ4 أهداف مقابل نصفهم، في مباراة شارك فيها ليو لمدة 26 دقيقة فقط قبل المغادرة شاكيًا من آلام في يده اليمنى.

ووفقا لصحيفة «آس» الإسبانية، قال النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو: أحترم جدا فريق برشلونة، لكن فريقي السابق ريال مدريد في قلبي.

وأضاف الدون: أتمنى أن ينتهي الكلاسيكو بنهاية سعيدة لريال مدريد.

ولرونالدو رصيد كبير من الأهداف خلال الكلاسيكو، إذ يعد ثاني هدافي الميرنغي في التاريخ بعد أسطورة الريال، ألفريدو ديستيفانو.

ويتصدر برشلونة الدورى الاسبانى برصيد 18 نقطة متفوقا عن اسبانيول بفارق الأهداف، بينما يحتل ريال مدريد المركز السابع برصيد 14 نقطة، وفى حال تحقيق الفوز اليوم على البارسا يقترب كثيرا الى المنافسة حيث يكون الفارق نقطة واحدة بينه وبين برشلونة.

ويمر ريال مدريد بحالة انعدام وزن فى هذا الموسم، ويقدم الفريق مستويات متذبذبة حيث لم يحقق الفوز منذ 4 اسابيع امام كل من إشبيلية وديبورتيفو الافيس وليفانتى فيما تعادل مع أتلتيكو مدريد.  

 



0
0
0
0
0
0
0