قال مدير عام رعاية الشباب بإحدى جامعات الصعيد، إن السبب وراء تأخر إعلان الأعداد النهائية للمرشحين في انتخابات اتحاد الطلاب هو فرز الأوراق وإرسال الأسماء إلى الأمن، للتأكد من عدم انتمائهم لأي جماعات أو تنظيمات يحظرها القانون.

وأوضح في تصريح لـ«شبابيك» أن لجان الإشراف على الانتخابات تقبل أوراق جميع المرشحين الذين تنطبق عليهم الشروط التي أقرتها اللائحة.

وانطلقت إجراءات انتخابات اتحاد الطلاب في 26 جامعة حكومية، الخميس 1 نوفمبر، بسحب الاستمارات وتقديمها إيذانا بالترشح رسميا.

وتستمر أسماء الطلاب المرشحين في الفحص ثم الدعاية الانتخابية، قبل أن تبدأ أولى جولات الاقتراع على مستوى الكليات يوم 11 نوفمبر.

ثم تجري الانتخابات التصعيدية على مستوى الجامعات يوم 15 نوفمبر، وذلك بعد تشكيل هياكل الاتحاد في الكليات.

وهذه هي الدورة الثانية على التوالي لانتخابات اتحاد الطلاب وفق اللائحة الطلابية الجديدة.

اللائحة، أثارت جدلا بعد تخليها عن اتحاد طلاب مصر، واقتصار الانتخابات على مستوى الجامعات فقط.

وتمنع اللائحة غير الناشطين في الجامعات والمنتمين إلى كيانات إرهابية، من الترشح.

واختفى طلاب الحركات السياسية والشبابية المعارضة من المشهد الانتخابي للعام الثاني على التوالي.



0
0
0
0
0
0
0