يحتفل المصريون في هذا اليوم من كل عام بعيد الحب والمعروف بـ«الفلانتين المصري»، واختفت مظاهر الاحتفال بين طلاب جامعة القاهرة، المنتشرون داخل الحرم، فمنهم من يستعد لدخول امتحان الميد تيرم والآخر يتسارعون لإحضار الطعام من اكافتيريات، وقليلون من يحملون الهدايا.

مراسل «شبابيك» تحدث إلى بعض الطلاب؛ لمعرفة رأيهم في الاحتفال بهذه المناسبة.

الأكل أهم

الحماس كان واضحا على الطالب بكلية التجارة، علي خالد الشهير بـ«دوشة» وهو يشتري إفطاره المفضل بالنسبة له على جميع البنات، وعلق على سبب عدم اهتمامه بالفلانتين: «مفيش بنت تستاهل، الأكل أهم».

زميله بالفرقة الثالثة، هادي حسين، برر سبب اهتمامه بالأكل عن الاحتفال بالفلانتين قائلا: «الأكل مش هينكد عليا ويقولي الاهتمام مبيطلبش».

الميد تيرم والتحفيل

الطالبة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، نورهان عماد، أرجعت عدم وجود صدى للاحتفالات بالفلانتين في الجامعة إلى انشغالهم بامتحانات الميد تيرم.

وأضاف الطالب بكلية الآداب، كريم سعد، أن الطلاب يفضلون الاحتفال الآن خارج أسوار الجامعة؛ خوفا من «التحفيل عليهم».

مفيش فلوس

الطالبة بكلية الإعلام، رضوى سليم، اكتفت بساندوتش شاورما وطلبت من زميلها عدم إحضار هدية الفلانتين نظرا للظروف الاقتصادية، وغلاء أسعار الهدايا: «أقل هدية بـ100 جنيه؛ حرام يعني».

 

إغلاق CU Shop

وكانت جامعة القاهرة قد أغلقت محل CU Shop الذي كان يوفر هدايا متنوعة بأسعار مناسبة للطلاب، ويلجأون إليه للشراء بالتقسيط في بعض الأحيان.

قرار الجامعة بإغلاق المحل كان في 15 أغسطس الماضي، بحسب منشور معلق على أبواب المحل.

جابر نصار والفلانتين

وأطلق رئيس جامعة القاهرة السابق، الدكتور جابر نصار، دعوة في العام الماضي، نصح فيها الطلاب للاحتفال بعيد الحب: «عيد الحب ذكرى جميلة، احتفلوا بيها، حبوا الورق والشجر والحجر، حبوا بعض».

 

 

 



0
0
0
0
0
0
0