تلقى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، تقريرًا من رئيس جامعة أسوان، أحمد غلاب، حول انتهاء أزمة المواصلات التي كانت تؤرق الطلاب في الفترة الماضية بالحرم الجامعي بصحاري ومدينة أسوان الجديدة.

وأشار التقرير إلى أنه في إطار المسئولية المجتمعية المشتركة لجميع مؤسسات المجتمع المدني، عقدت جامعة أسوان اجتماعا لوضع حلول عاجلة للأزمة، بالتنسيق مع مسئولي الجهات المختصة.

وأوضح التقرير ان الاجتماع أسفر عن مجموعة من التوصيات، وهي التنسيق مع إدارة المرور بأسوان لتثبيت تواجد 86 سيارة ميكروباص، تعمل على خط السير بمدينة أسوان الجديدة، وتشديد الرقابة المرورية والأمنية عليها؛ للتأكد من التزام هذه السيارات بخطوط السير المحددة لها.

وذكر التقرير، أنه من المقرر توفير 8 سيارات للنقل الجماعي، بالتنسيق مع محافظة أسوان بواقع 4 أتوبيسات لخط صحاري، و4 أتوبيسات لمقر الجامعة بأسوان الجديدة على مدار اليوم، وإنشاء 5 مظلات بموقف الطلاب بمدينة أسوان الجديدة لحماية الطلاب من حرارة الشمس.

وأضاف التقرير أنه سيتم التنسيق مع محافظة أسوان لفتح تراخيص ميكروباص وميني باص جديد للعمل بمقر الحرم الجامعي بصحاري ومدنية أسوان الجديدة، كما سيتم فتح خطوط سير جديدة بين مختلف مواقف أسوان وبين الجامعة، وتشكيل غرفة عمليات لإدارة أزمة المواصلات لمواجهة أي تكدس أو زحام للطلاب أثناء خروجهم في وقت الذروة، والمتابعة المستمرة على مدار اليوم.

 كما أوضح التقرير أنه تم توفير 4 أتوبيسات من الجامعة من خطوط سير أعضاء وهيئة التدريس والعاملين بالجامعة، لكي تعمل في نقل الطلاب والطالبات أثناء حالة الزحام الشديد، كما أوصى الاجتماع بالتنسيق مع جهاز مدينة أسوان الجديدة، بهدف سرعة الانتهاء من إنشاء موقف الأقاليم بمدينة أسوان الجديدة.

ولفت التقرير إلى أنه سيتم عقد اجتماع آخر يضم كافة الجهات المختصة الشهر الجاري، لتقييم الإجراءات التي تم اتخاذها لحل مشكلة أزمة المواصلات لطلاب.



0
0
0
0
0
0
0