وجه شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، مسؤولي جامعة الأزهر بالبدء فورًا في إجراءات إنشاء كوبري لعبور المشاة، بعد تكرار حوادث قتل السيارات لطلاب الجامعة على أبوابها الرئيسية.

وطالب شيخ الأزهر إدارة الجامعة بالبدء فورا في التواصل مع الجهات المعنية، ووافق على تحمل الأزهر الشريف تكلفة إنشاء الكوبري.

جاء ذلك بعد عقد جامعة الأزهر، الثلاثاء 6 نوفمبر، اجتماعا طارئا لمناقشة أزمة مصرع الطلاب أثناء عبور طريق الجامعة.

وانتهى الاجتماع إلى مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحل هذه الأزمة وإنشاء 3 كباري مشاة على طريق النصر وطريق المخيم الدائم وأمام كلية البنات. واعتبرت الجامعة أن أي حلول سوى إنشاء الكباري تعتبر حلول مؤقتة.

وقال رئيس الجامعة، الدكتور محمد حسين المحرصاوي، إنهم تواصلوا مع جهات عديدة، لكن لتعدد هذه الجهات وتشابكها لم يصلوا إلى الجهة المنوط بها اتخاذ قرار الإنشاء، ولذلك قرروا مناشدة الرئيس.

وأشار إلى أنه كلف عمداء الكليات بعقد ندوات توعية للطلاب عن ثقافة المرور وأضرار مخالفة قواعد المرور، مضيفا أن طلاب أزهريون على المنهج وطلاب أزهري من أجل مصر، تقدموا بمبادرة لتدشين حملة توعية للطلاب.

اقرأ المزيد

دماء على أبواب جامعة الأزهر.. الطلاب غاضبون من صمت الإدارة على حوادث الموت

سيارة صدمت طالبا في الفرقة الأولى كلية التربية جامعة الأزهر أثناء عبور الطريق، ولقي مصرعه في الحال، والطلاب تجمهروا وقطعوا الطريق وتظاهروا داخل الحرم الجامعي


0
0
0
0
0
0
0