تمكن فريق طبي بمستشفى جامعة الإسكندرية من إنقاذ حياة شاب تم طعنه بسكينة أصابت القلب مباشرة.

وتناول برنامج «صوت الناس» المذاع على قناة المحور كواليس العملية التي أجراها فريق الطوارئ بالمستشفى.

الفريق الطبي استطاع تجهيز غرفة العمليات في 15 دقيقة واستغرق 3 ساعات لإيقاف النزيف والتعامل مع الحالة.

كواليس العملية

أخصائى التخدير بالفريق الطبي، الدكتور عبدالله جابر، حكى كواليس العملية منذ لحظة وصول الحالة وحتى النجاح في وقف النزيف وإنقاذ حياته.

يقول إنه فور وصول الحالة المطعونة تم إدخاله غرفة العمليات ووضعه على جهاز التنفس الصناعي، وفحص علاماته الحيوية التي كانت ضعيفة جدا، ونقل له كميات كبيرة من الدم والبلازما، علاوة على تركيب أوردة مركزية وطرفية، ووضعه على مقويات للدورة الدموية وعضلة القلب.

وبحسب أخصائي التخدير فإنه فور تحسن حالة المريض تدخل أطباء جراحة القلب والصدر، مشيرا إلى أن مشلكة عمليات عضلة القلب أنها نابضة، وهو ما جعل الدماء تتدفق بكثرة، ولكن تمت السيطرة عليها وتعويض كل الدماء المفقودة.

وتابع جابر، أن المريض تحسنت علاماته الحيوية، وتم نقلة إلى العناية المركزة لمتابعته، وبعد مرور الوقت عاد لوعيه، ونقل إلى العنبر الخاص به.

الفريق الطبي

تكون الفريق الطبي القائم على العملية من أخصائيي القلب والصدر، الدكتور باسم مدحت، والدكتور أحمد علبة، والدكتور أحمد عبدالعزيز، والدكتور عبدالرحمن حسب، والدكتورة حنان ممدوح.


 

رئيس الجامعة

الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، أكد أنه سيتم تكريم الفريق الطبي المنقذ لحالة المريض المطعون في قسم الطوارئ بمستشفى الميري الجامعي، إثر شجار نجم عنه طعنة فى القلب، حيث كان يفصله دقائق بين الحياة والموت لولا العناية الإلهية ثم التدخل السريع للأطباء بقسم الطوارئ، الذين سارعوا بالتعامل مع الحالة، في محاولة للسيطرة على النزيف المستمر.

وسيتم تكريم الفريق الطبي خلال مجلس جامعة الإسكندرية القادم.



0
0
0
0
0
0
0